وجدة.. إنتشار واسع لعناصر الشرطة في مختلف أرجاء المدينة تزامناً مع ليلة رأس السنة

كتب في 31 دجنبر 2020 - 6:10 م
مشاركة

على بعد ساعات قليلة على ليلة رأس السّنة، تشهد شوارع مدينة وجدة، في هذه الأثناء، انتشارا واسعا للعناصر الأمنية بمختلف درجاتها، التابعة لولاية أمن وجدة.

ويأتي هذا الإنتشار، وفق مصادر جريدة شمس بوست الإلكترونية، بغرض منع جميع مظاهر التجمهر أو الإحتفالات التي تشهدها أغلب المدن كل سنة في هذه الليلة، وذلك بسبب إنتشار فيروس كورونا المستجد بالمملكة.

وكانت الحكومة المغربية، قد إستبقت إعلان إجراءات وتدابير إحترازية، في 21 دجنبر الماضي، بغرض التصدي لفيروس “كورونا – كوفيد 19″.

ووضعت ولاية أمن وجدة، عدد من عناصر التّدخل السريع في عدد من النقاط داخل المدينة، كالساحة المقابلة لـ”باب الغربي” وقرب إقامات الضحى المحاذية للغرفة الجهوية للفلاحة، ثم قرب المتاجر الكبرى كالمركز التجاري “كارفور”.

إلى جانب ذلك، ووفق ما عاينته جريدة شمس بوست، فتم نشر عدد من الوحدات المتنقّلة سواء بسّيارات الأمن الوطني أو فرق الدرّاجين وسط المدينة وجنباتها، إذ لوحظ تحرير عدد من المخالفات، خاصة المرورية منها، وذلك بسبب الحركية التي يعرفها وسط المدينة في هذه الأثناء.

ومن المُنتظر، أن تعمل العناصر الأمنية على توقيف وتحرير غرامات في حق كل من خرق إجراءات الطوارئ الصّحية المُعلن عنها سابقاً.

وقرّرت الحكومة، بناء على توصيات اللجنة العلمية والتقنية بضرورة تعزيز إجراءات حالة الطوارئ الصحية والاستمرار في التقيد بالتدابير والإجراءات الضرورية، ابتداء من يوم الأربعاء 23 دجنبر 2020 على الساعة التاسعة ليلا، ولمدة 3 أسابيع، إغلاق المطاعم والمقاهي والمتاجر والمحلات التجارية الكبرى على الساعة 8 مساء؛ حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني، يوميا من الساعة التاسعة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا، باستثناء الحالات الخاصة؛ منع الحفلات والتجمعات العامة أو الخاصة؛ الإغلاق الكلي للمطاعم، طيلة 3 أسابيع، بكل من الدار البيضاء ومراكش وأكادير وطنجة، فيما قرّرت الإبقاء على جميع التدابير الاحترازية المعلن عنها سابقا.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *