من هو الصّحفي صلاح الدين الغماري الذي أحزنت وفاته المغاربة؟

كتب في 11 دجنبر 2020 - 10:01 ص
مشاركة

منذ إعلان وفاة الزميل الصحفي صلاح الدين الغماري، منتصف ليلة الخميس/الجمعة، والحزن يخيّم على مواقع التواصل الإجتماعي المغربية بل في بعض الدول العربية الأخرى كذلك كمصر، إذ لا تجد وأنت تتصفّح هذه المواقع غير صورة الرّاحل وعبارات التعازي والحزن على رحيله، الذي إعتبره البعض إحدى انتكاسات سنة 2020.

صلاح الدين الغماري الذي أبان على مهنية عالية في تقديم نشرات الأخبار على القناة الثانية، دخل الى بيوت جميع المغاربة حتى ظلوا يعتبرونه فرداً من العائلة، هكذا كتب البعض، قبل أن يستطردوا “كان كينصحنا بعفوية” مشيرين الى برنامج “أسئلة كورونا” للتوعية بمخاطر فيروس كورونا، كان يطلّ به على المغاربة إبّان فترة الحجر الصّحي.

وصلاح الدين الغماري هو إعلامي مغربي، ولد في مدينة مكناس في الثامن من من أبريل 1970 وترعرع هناك، حيثُ درس في مدارس المدينة المحليّة فكان وهو في القسم الثانوي مسؤولًا عن مجلة الزهور التي كانت تُصدر عن الثانوية التي يدرس بها.

بدأ صلاح في إتقان اللغة العربية وقواعدها منذ صغره بفضلِ والده، ثمّ انتقل للعمل مع خاله أحمد بالمهدي الحبيب في جريدة السفير المغربيّة ومكناس إكسبريس في بداية التسعينيات حينما كان يبلغُ من العمر 20 سنة.

ووفق المعلومات المتوفّرة لدى موقع “ويكيبيديا” فإن صلاح الدين الغماري مسيرتهُ المهنيّة في سنٍّ مبكّرةٍ حيثُ اختار التكوين في الصحافة السمعية البصرية ثمّ اهتمَّ أكثر بالميدان الرياضي لكنه سُرعان ما عاد في تخصصه لقسم تقديم الأخبار والبرامج التلفزيونيّة.

أكمل الغماري دراسته العليا في روسيا حيثُ عمل هناك بالقناة الروسية الرابعة من خلال برنامج «نظرة الآخر»، قبل أن يعود للمغرب مستقرًّا في الدار البيضاء بعدما قُبل للعمل في القناة الثانية، حيثُ انضمَّ للقسم السياسي فيها.

تخصَّصَ صلاح الدين الغماري في تقديم نشرة الأخبار باللغة العربية على القناة الثانيّة، كما قام ببعض التغطيات الصحافية حيثُ شارك موفدًا للقناة في تغطية الزلزال الذي ضرب مدينة الحسيمة سنة 2004.

أصبح الغماري مع مرور الوقت مقدم أخبارٍ رئيسيّ في القناة الثانيّة، ثمّ زادت شهرته حينما بدأ في تقديم برنامج «أسئلة كورونا» وهو برنامجٌ خُصِّصَ لأجل تفسير وتوضيح إجراءات حالة الطوارئ الصحية التي فرضها المغرب بسببِ جائحة فيروس كورونا.

وتُوفيَّ صلاح الدين الغماري، مساء يوم الخميس الموافق للعاشر من دجنبر الجاري، إثر سكتة قلبية مفاجئة، وفق تصريحات مقرّبيه من الزملاء الصحفيين.

وكان صلاح الدين الغماري، يحضّر لبرنامجه الجديد “صوتكم” الذي يدخل في إطار باقة برمج القناة الثانية الجديدة، غير أن القدر خطفه قبل أن يصل صوت المغاربة إليه.

وكانت قناة دوزيم أول من أعلنت خبر وفاة الإعلامي المغربيّ بمنشورٍ على صفحتها الرسميّة بموقع فيسبوك وتغريدة على صفحتها الرسميّة على تويتر جاء فيها: «‏ببالغ الأسى والحزن تلقينا خبر وفاة زميلنا الاعلامي المتميز صلاح الدين الغماري. رحم الله الفقيد … وداعًا صلاح.»

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *