عمال شركات النظافة يحتجون بالدار البيضاء

كتب في 2 أبريل 2019 - 11:20 م
مشاركة

خاض عمال شركات  النظافة بمدينة الدار البيضاء المنضوون تحت لواء النقابة الوطنية للجماعات الترابية والتدبير المفوض التابعة للكونفذرالية الديمقراطية للشغل هذا اليوم الثلاثاء 02 ابريل، وقفة احتجاجية مصحوبة بمسيرة من أمام مقر المجلس الجماعي.

وتأتي هذه الخطوة الاحتجاجية، للمطالبة بما وصفوه “ انهاء المرحلة الانتقالية التي طالت في توقيع العقود مع الشركات الجديدة الفائزة بالصفقة، والتي انعكست سلبا عن القطاع مما نتج عنه وضعية مزرية”.

وكشف عبد الحميد الكورد، عضو المكتب الوطني للنقابة الوطنية للجماعات الترابية والتدبير المفوض لشمس بوست، أن المسيرة التي انطلقت من أمام مقر النقابة بدرب عمر، وانتهت أمام مقر المجلس الجماعي، عبرنا من خلالها عن ما يعانيه عمال قطاع النظافة من اوضاع مزرية، والمتعلقة اساسا بتهالك اسطول الشاحنات، وعدم توفرهم على وسائل وادوات الاشتغال بالاضافة الى مشكل مطرح النفايات الذي يشكل كارثة حقيقية بالنسبة لجميع السائقين وكذلك العمال” يضيف ذات المصدر.


واشار الكورد في هذا السياق أن المشاكل التي سبق ذكرها انعكست بشكل كبير على العمال مما ادى الى تدني الخدمات وكذا تكريس الوضعية الصعبة التي تشتغل فيها شغيلة القطاع ”
وحول مكاسب هذا الشكل الاحتجاجي أشار المسؤول النقابي الى انه كانت هناك استجابة للمطالب من طرف الشركات ، الا انها لازالت لم توقع العقد، وبالتالي فهي لا تتوفر على حلول واقعية ، ويبقى الحل الوحيد هو ان المجلس الجماعي يجب ان يسرع في توفيع صفقات تدبير المرحلة الجديدة ”

وأكد المتحدث نفسه انه وفي ظل عدم تجاوب المجلس الجماعي مع الحركة الاحتجاجية “فنحن مقبلون على اشكال نضالية سندافع من خلالها عن حقوقنا ومطالبنا حتى تتم الاستجابة لها”.

ويذكر الى ان المجلس الجماعي للدار البيضاء بعد فسخ العقد الذي كان يربطه بشركتي “افيردا” و”سيطا” للنظافة التجأ الى نوعين من التدبير المفوض، حيث أسند المنطقتين 04 و02 إلى شركة “افيردا”، وأعاد لها تفويض المرحلة الانتقالية، أما المنطقتين 01 و 03 التي كانت تسهر على تدبيرها شركة سيطا فقد أسندت لشركات التنمية المحلية التي بدورها تعاقدت مع شركتين.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *