تنسيقية موظفي وزراة التربية الوطنية حاملي الشهادات تقرر خوض إضراب وطني

كتب في 26 نونبر 2020 - 1:45 م
مشاركة

مريم محو، صحفية متدربة

قررت التنسيقية الوطنية لموظفي وزراة التربية الوطنية حاملي الشهادات خوض إضراب وطني يومي 1 و 2 من دجنبر القادم .
ودعت التنسيقية عموم مناضليها ومناضلاتها إلى تكثيف الانخراط في هذه المحطة النضالية ، وكذا الاستعداد لخطوات نضالية قادمة ستكون غير مسبوقة في تاريخ نضالات الشغيلة التعليمية.

وكانت التنسيقية قد جددت في البيان الذي أصدرته يوم أمس الأربعاء مطالبتها وزارة التربية الوطنية بالالتزام باتفاقها في شأن ملف حاملي الشهادات ، وذلك بإصدار المرسوم المتفق عليه لرفع الحيف والإقصاء عن جميع المتضررين .

كما قامت التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية لحاملي الشهادات بمناشدة عموم نساء ورجال التعليم على أساس توحيد وتكثيف الجهود ، وذلك بغية استرجاع كافة الحقوق التاريخية المهضومة ، إلى جانب هذا عبرت التنسيقية عن قلقها الشديد عن عدم تحمل الوزارة المعنية لمسؤوليتها والعمل على إصدار المرسوم الذي سيمكن جميع المتضررين من حقهم العادل والمشروع في الترقية وتغيير الإطار على غرار الأفواج السابقة .

هذا ، وقد أعلنت التنسيقية عن مطالبتها وزارة التربية الوطنية بإصدار المرسوم المتفق بشأنه لرفع الحيف والإقصاء عن جميع المتضررين عبر تمكينهم من حقهم في الترقية وتغيير الإطار أسوة بالأفواج السابقة قبل سنة 2015 ، وبأثر إداري ومالي ، بالإضافة إلى تحميلها جميع الجهات المعنية تبعات هذا التنصل من الاتفاق والتعنت في تسوية هذا الملف الذي عمر طويلا .

 

و كانت التنسيقية السالفة الذكر قد دعت جميع موظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات إلى خوض إضراب وطني يومي 1 و 2 من دجنبر لهذه السنة ، وأكدت على تضامنها المطلق مع كافة الفئات التعليمية المتضررة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *