التطوع..سبيل نشطاء إجرمواس لبث قليل من الحياة في الجماعة التي قتلها النسيان والتهميش

كتب في 25 نونبر 2020 - 10:51 ص
مشاركة

 

نظمت أول أمس جمعية غد أفضل لذوي الاحتياجات الخاصة بجماعة اجرامواس التابعة لإقليم الدريوش، حملة للنظافة في سوق ثلاثاء إجرمواس، أحد أشهر الأسواق الأسبوعية في الريف الأوسط.

 

الحملة التي إنطلقت في الصباح وحتى الزوال مكنت من تحييد الأزبال التي كانت منتشرة بمحيط المحلات التجارية والمقاهي التي تقاوم الأزمة وتستمر في تقديم خدماتها رغم الوضع المزري والمتردي الذي أصبح يعيش على وقعه السوق المذكور.

وقال خالد بلوطي، أحد أعضاء الجمعية المشاركين في الحملة أن هذه الحملة تأتي في إطار رد الاعتبار لهذا السوق التاريخي الذي لعب دورا كبيرا في الدورة الاقتصادية لقبيلة بني توزين، والذي كان يشد إليه الرحال من عموم قبائل الريف بل وحتى من خارج المنطقة.

 

وأشار المتحدث نفسه في تصريح لشمس بوست، أن الجمعية التي ينتمي إليها تراهن على إطلاق مبادرات أخرى في الجماعة، وفق الامكانيات البسيطة المتاحة.

ويبدو أن العمل التطوعي هو السبيل الأبرز لبث بعض الحياة في أرجاء الجماعة التي تعيش على وقع التهميش والضعف الشديد في البنى التحتية.

 

وأشار في هذا السياق إلى إشكالية نقص البنى التحتية في الجماعة، وبالخصوص وضعية الطريق الرابطة بين جماعة إجرمواس وتمسمان، وهي وضعية يصفها العديد من سكان المنطقة بـ”الكارثية، فهذه الطريق مباشرة بعد تشييدها قبل عقد من الزمن تقريبا لم تصمد كثيرا أمام عوامل الطقس وتحولت من نعمة انتظرها السكان إلى نقمة.

وسينشر موقع شمس بوست في وقت لاحق روبورطاجا خاصا على وضعية هذه الطريق التي لا تتجاوز مسافتها 8 كلمترات، حيث رصدت كاميرا الموقع الواقع المزري لهذا المحور الطرقي الحيوي.

 

وعلاقة بمكان حملة النظافة، سوق ثلاثاء إجرمواس، فإن هذا الأخير اندثر بالكامل جراء ما تعيشه المنطقة من أزمة اقتصادية ونزيف الهجرة، فبعدما كان محجا لآلاف التجار والمتبضعين من عموم المنطقة وحتى من خارجها، تحول إلى أطلال، حيث أغلب المحلات التجارية مخربة ونال منها اللصوص وعوامل الزمن.

 

وتأسست جمعية “غد أفضل لذوي الإحتياجات الخاصة باجرمواس”، كإطار مدني مدافع على وضعية هذه الفئة المنتشرة في الجماعة وفي عموم اقليم الدريوش، والتي تتضاعف معاناتها بسبب الطابع القروي للمنطقة وغياب البنى التحتية الضعف الشديد في الولوج للخدمات الاجتماعية.

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *