عاجل.. المحجوبي أحرضان في ذمة الله بعد معاناة مع المرض

كتب في 15 نونبر 2020 - 10:25 ص
مشاركة

أكدت مصادر إعلامية، وفاة، المحجوبي أحرضان، صباح اليوم الأحد 15 نونبر الجاري. عن عمر يناهز 100 سنة.

وتوفّي أحرضان، أحد قيدومي السياسيين المغاربة ومؤسس حزب “الحركة الشعبية”، بعد معاناة مع المرض ووهن الجسد نتيجة كبر سنّه إلى جانب إصابته بالزهايمر.

وكان وضع المحجوبي أحرضان الصّحي قد تفاقم، في الآونة الأخيرة، حسب إفادة عائلته لوسائل الإعلام.

ومن المنتظر، أن يوارى جثمان الفقيد، غدا الاثنين بولماس مسقط رأسه.

المحجوبي أحرضان المعروف بـ”الزايغ”، هو شخصية سياسية مغربية بارزة، عاصر زمن الحماية الفرنسية على المغرب، كما عاصر الاستقلال ودخل في السياسة مبكرا، تقلد وظائف حكومية عديدة، حيث عين واليا على الرباط بعد الاستقلال مباشرة. وأصبح الكاتب العام للحركة الشعبية في مؤتمرها الثاني بمراكش عام 1962.

وشارك “الزايغ” في ثمانية حكومات مغربية ومن بين الوزارات التي تقلد: وزير الدفاع في أول حكومة يشكلها الملك الحسن الثاني وشغل في المنصب بين 1961 – 1964، وفي أغسطس 1964، عين وزيرا للفلاحة ثم وزيرا للفلاحة والإصلاح الزراعي في يونيو 1965. وبين فبراير 1966 ومارس 1967، عين وزيرا للدولة مكلفا بالدفاع الوطني. وفي 1 مارس 1977، عين وزير دولة وفي 10 أكتوبر من نفس السنة، عين وزير دولة مكلف بالبريد والمواصلات في حكومة أحمد عصمان عام 1977. وعين وزيرا للتعاون في حكومة المعطي بوعبيد عام 1979، كما عين وزير دولة في حكومة محمد كريم العمراني عام 1983 بصفته زعيم أحد الأحزاب الستة الكبيرة في المغرب.

وخلال المؤتمر الاستثنائي لحزب الحركة الشعبية المنعقد يومي 4 و5 أكتوبر 1986، أعفي من مهامه كأمين عام للحركة الشعبية. فأسس في يونيو 1991 حزبا جديدا أسماه “الحركة الوطنية الشعبية” الذي تقلد به منصب الأمين العام. وفي يونيو 1997، فاز أحرضان في الانتخابات البلدية. وفي مارس 2006 عملت قيادات “الحركة الشعبية” وكل الحركات المنشقة منها، بما فيها “الحركة الوطنية الشعبية” و”الاتحاد الديمقراطي”، على توحيد صفوفها في حزب واحد هو “الحركة الشعبية”، وتم اختيار المحجوبي أحرضان رئيسا للحزب ومحمد العنصر أمينا عاما.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *