تأخر ظهور نتائج تحاليل كوفيد-19 يثير إستياء ساكنة مدن جهة الشّرق

كتب في 14 نونبر 2020 - 9:05 م
مشاركة

يستغرق ظهور نتائج الفحص الكاشف عن فيروس كورونا في المختبرات التابعة للمستشفيات العمومية من 4 أيام إلى ستة أيام، وهو الأمر الذي أكّده عدد من المواطنين في تصريحاتهم للجريدة الإلكترونية “شمس بوست”.

وأكّد مجموعة من الخاضعين للتحاليل المخبرية بمختبرين بإقليم الناظور، أنهم “لم يتوصّلوا بنتائج تحاليلهم ونتائج تحاليل أفراد عائلاتهم، إلا بعد مرور 4 أيام”. وفق شهادتهم

آخرون قالوا في حديثهم إلينا، “إن المختبر رفض إجراء التحاليل لهم، بدعوى تعطّل جهاز الكشف عن فيروس كورونا”.

وأمام هذا الوضع، يجد الكثيرين أنفسهم أمام خيار واحد وهو التّوجه الى المختبرات الخاصة، والتي تكلّف الشخص الواحد 700 درهم في مدن كالناظور والدريوش و600 درهم في مدينة وجدة، وفق شهادات خاضعين للتحاليل لـ”شمس بوست”، هذا دون الحديث عن ما سيكّلفه إخضاع جميع أفراد الأسرة لرصد مخالطي الحالة المؤكد إصابتها بها.

في المُقابل، يرى البعض أن التأخر الحاصل في الكشف عن نتائج التحاليل المخبرية بمختبرات كوفيد-19 العمومية، “أمراً عادياً”، وذلك بالنظر إلى عدد الأشخاص الوافدين عليها خلال يوم واحد، مشيرين إلى أن دول مجاورة متقدّمة كفرنسا وإسبانيا تعرف هذا الإشكال أيضا، ويبقى الحل لتجنّب نقل العدوى إلى الآخرين هو الحجر الصّحي طيلة فترة إنتظار النتائج، الأمر الذي لا يلتزم به الأغلبية وهو ما يفسّر إرتفاع الحالات المؤكدة بهذه المُدن.

وتجدر الإشارة إلى أن الحالة الوبائية بجهة الشرق عرفت، في آخر حصيلة معلنة اليوم السبت 14 نونبر الجاري، إصابة 501 شخص بفيروس كورونا المستجد، ما رفع اجمالي الحالات المؤكدة بالجهة الى 19534.

وقد سجلت هذه الحالات بكل من عمالة وجدة-انجاد (163 حالة)، الناظور (82 حالة)، تاوريرت (37 حالة)، جرسيف (31)، و بركان (135 حالة)، والدريوش (5 حالات)، وجرادة (23 حالة)، ثم فكيك (25 حالة)،

وكشفت المديرية الجهوية، أن الحالة الوبائية بالجهة عرفت أيضا وفاة 8 اشخاص مصابين بمرض كوفيد-19 بكل من عمالة وجدة-انجاد (حالتين) وبركان (حالة واحدة)، وتاوريرت (حالتين)، ثم الناظور (3 حالات).

اما فيما يخص حالات التعافي فقد ارتفعت إلى 11595 حالة بعد شفاء 187 شخص من مرض كوفيد-19 بكل من وجدة (5 حالات)، الناظور(35 حالة)، بركان (77 حالة)، و تاوريرت (70 حالة).

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *