تغيير إسم المدرسة العليا للأساتذة بالرّباط يخرج طلبتها للإحتجاج وهذه مطالبهم

كتب في 13 نونبر 2020 - 9:31 ص
مشاركة

يخوض طلبة المدرسة العليا للأساتذة-التعليم التقني بالرّباط، الأسبوع المقبل، إضرابا مفتوحا للمطالبة بإسقاط مرسوم يقضي بتغيير بإسم المؤسسة إلى المدرسة العليا للفنون والمهن، وهي المدرسة التي تتواجد بكل من الدار البيضاء ومكناس.

المرسوم رقم 2.20.210 المصادق عليه يوم 25 سبتمبر 2020 والصادر بالجريدة الرسمية يوم 8 أكتوبر، والذي حصلت الجريدة الإلكترونية “شمس بوست” على نسخة منه، يؤكد على استمرار العمل بنفس الشعب والمسالك القديمة رغم تغيير إسم المؤسسة، وهو الأمر الذي يرفضه الطّلبة المحتجون الذين سبق أن خاضوا إضرابا إنذاري الأسبوع المنصرم، وفق تصريحاتهم للجريدة.

الطلبة المحتجون إعتبروا كذلك القرار الذي بدأ العمل به منذ موسم 2019-2020، “غير واقعي” وفق تعبيرهم، ذلك أن خريجي الدفعة السابقة وجميع الدفع المقبلة سيتحصلون سواسية على ديبلوم مهندس دولة من مدرسة وطنية عليا للفنون والمهن دون أن يخضعوا جميعا لنفس معايير الولوج ولا لنفس طبيعة التكوين.

واعتبر المحتجون أن المرسوم يُعد “ضربا تاريخيا في مبدأي الإستحقاق وتكافؤ الفرص الدستوريين”، مؤكدين على أن الوزير الوصي على القطاع الذي “ألغى زيارة للمدرسة العليا للفنون والمهن بمكناس، لا يتوفّر على معطيات واضحة لاتخاذه هذا القرار”.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *