أمن تیزنیت یفك لغز قتل “ساٸق سیارة أجرة ” فی ظرف وجیز

كتب في 31 مارس 2019 - 8:30 م
مشاركة

الحسین بالهدان

 

أعادت عناصر الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الاقلیمیة لأمن تیزنیت، اليوم الأحد، تمثيل جريمة القتل التي راح ضحيتها ساٸق سیارة أجرة کبیرة، من موالید 1961 “باداکوکمار” اقلیم تیزنیت، بعد أن تعرض لطعنات قاتلة .

 

 

وكانت المصلحة الولائية لأمن الرباط قد أوقفت المتهم أول أمس، بأحد الفنادق بالرباط، بناء علی مذکرة بحث وطنیة، وذلك للاشتباه في تورطه في جريمة القتل باستعمال السلاح الأبيض المفضي إلى الموت.

یذکر أن المتهم  وهو من موالید 1985، یتحدر من تازروالت متزوج وله ابن، کانت تربطه “علاقة مشبوهة” بالضحیة منذ 2012، فبدأت المشاکل بینهما، وبعد وجبة عشاء بمنزل اکتراه الضحیة، ونتیجة تراکم الخلافات، استل الجاني سکینا من مطبخ المنزل، ووجه طعنة علی مستوی البطن للضحية، ليسقط أرضا ويلفظ أنفاسه الأخيرة في الحين.

 

بعد الفعل الإجرامي الذي إرتكبه، أخذ الجاني ما بحوزة الضحية من مال، وتخلص من السلاح الأبيض، لينتقل في اليوم الموالي إلى حمام شعبي اغتسل وغير ملابسه وأخذ وجهته نحو العاصمة الرباط.

ومكنت التحريات الميدانية، مدعومة بخبرات تقنية، من  التعرف علی الجانی خصوصا، وأنه غاب عن عاٸلته لمدة شهرین، ولما نفذ العملیة استودع عاٸلته وأثار مقاومة الضحیة بادیة علی وجهه.

 

هذا الأمر أفاد عناصر الأمن، إلی جانب کونه کان یلازم الضحیة وأثار غيابه المزيد من الشكوك حوله.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *