المندوبية السامية للتخطيط تتوقع تدهور الوضعية الوبائية نهاية السنة الجارية

كتب في 15 أكتوبر 2020 - 3:00 م
مشاركة

قالت المندوبية السامية للتخطيط أنها تتوقع أن يستمر ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في المغرب مع حلول نهاية السنة، مشيرة إلى أن الإصابات الجديدة تكشف عن حالة وبائية “مقلقة” .

 

وأشار بحث للمندوبية بعنوان “الوضع الوبائي لفيروس كوفيد19 وآفاق تطوره في المغرب بحلول نهاية 2020″، أن تطور الوفيات سيستمر بمعدل 1.9 بالمائة، “مما ينذر بحالة وبائية صعبة مع إمكانية اعتبار الوضع الصحي المرتبط بكوفيدء19 قابلا للاحتواء على المستوى الاستشفائي باحتمالية كبيرة”.

 

وتتوقع المندوبية أن يبلغ الحد الأدنى للإصابات التي يمكن تسجيلها بنهاية دجنبر 229006 حالات، وأن يصل الحد الأقصى إلى 475377 حالة.

 

وقالت المندوبية إنه من المنتظر أن تعرف هذه المجموعة زيادة كبيرة في الحالات المصابة مع احتمال تجاوز 2000 حالة يوميا في نهاية دجنبر، معتبرة أن الأمر “قد يشكل إشارة إلى وضع حرج، مما سيتطلب تدابير صارمة”.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *