بعد جريمة قتل الطفل عدنان.. PSU يطلق حملة للوقاية من ٠رائم الاختطاف والاغتصاب

كتب في 19 شتنبر 2020 - 1:12 م
مشاركة
أطلق فرع بنمسبك مولاي رشيد، للحزب الاشتراكي الموحد، حملة تهدف إلى الوقاية من جرائم الاختطاف والاغتصاب على خلفية ما تم تسجيله أخيرا، وكان أبرزها جريمة قتل الطفل عدنان بعد اغتصاب بطنجة.
وقال فرع الحزب في بلاغ الحملة توصل شمس بوست بنسخة منه أنه “تفاعلا مع الكشف عن عدة قضايا مؤخرا مرتبطة بالاختطاف و القتل و الاعتداء الجنسي على الأطفال، قرر فرع الحزب الاشتراكي الموحد (فيدرالية اليسار الديمقراطي)، إطلاق حملة تحسيسية موجهة بالدرجة الأولى للأولياء من أجل الوقاية من هذه الجرائم” .
وأضاف “لا يخفى عليكم أن المسؤولية عن تفشي هذه الظاهرة يتحملها أكثر من طرف : الدولة، الأمن، المجتمع، الاعلام، المدرسة .. لكن في منهجيتنا قررنا إعطاء الأولوية لمخاطبة العائلات”.
وأبرز أنه” ببساطة … نصف الحل يكمن في فهم المشكل …. و شرح المشكل للأطفال و توعيتهم في الوسط العائلي … هو إزالة لنصف الأخطار !”.
و أيضا،” نظرا لأننا ننحدر من منطقة شعبية فإننا نعلم كيف أن الظروف المعيشية الصعبة جدا و غياب الوعي قد تدفع بعض الأولياء إلى عدم تحسيس أبناءهم بشكل كاف عن ما هم معرضون إليه من أخطار في الشارع .. الشارع نفسه الذي يمضي فيه الأطفال معظم الوقت !”.
وأبرز أنه “حتى نوفر وعيا أفضل .. و حماية أقوى لفلذات اكبادنا، سنكون ممتنين لكم لنشركم لهذه الوصلة الأولى على منابركم الإعلامية المحترمة”.

رابط الوصلة التحسيسية على منصة يوتوب :

رابط الوصلة التحسيسية على صفحة الفرع على فايسبوك :
الحملة ستعرف كذلك إنتاج وصلات تحسيسية إضافية و مجموعة من المنشورات إضافة إلى كتيب تحسيسي، و حملة ميدانية في أحياءنا حالما تتحسن الوضعية الصحية بالدار البيضاء.

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *