في عز انتشار كوفيد بوجدة..موظفو الصحة بالفارابي يحتجون ويطالبون بتعويضاتهم

كتب في 18 غشت 2020 - 6:52 م
مشاركة

لم يمنع إنتشار فيروس كورونا، واستمرار مستشفى الفارابي بوجدة في استقبال الإصابات بشكل يومي، من خروج العديد من العاملين في القطاع للاحتجاج على أوضاعهم وعدم توصلهم بتعويضاتهم التي يقولون بأنها مستحقة.

 

قال محمد البكاوي، الكاتب الجهوي لنقابة الفيدرالية الديمقراطية للشغل، وعضو المكتب النقابي للنقابة الوطنية للصحة التابعة لنفس المركزية النقابية، أن ما دفع بالشغيلة الصحية إلى الاحتجاج صباح اليوم، بمقر المندوبية الاقليمية للصحة، هو وجود تراكمات منذ كان المسؤول الإقليمي الذي تم نقله إلى إقليم آخر على رأس المندوبية.

 

وأبرز أن أهم ما أثار حفيظة الشغيلة الصحية ودفعتها للاحتجاج، هو عدم صرف تعويضات الالزامية والحراسة، لسنتي 2019 و 2020، في حين أن عدد من الموظفين التابعين للمندوبية صرفت لهم التعويضات عن سنة 2019 وحرم منها باقي الموظفين.

 

وتسائل البكاوي، عن هذا الوضع، وما إذا كان أمر صرف تعويضات للبعض واستثناء الباقي ليس نوع من زرع الفتنة بين موظفي القطاع؟

وطالب البكاوي بصرف هذه التعويضات، ومن ثمة الحديث وطنيا عن تعويضات كوفيد 19، و الرخص السنوية، التي حرم منها الموظفون في القطاع هذه السنة نتيجة الوضعية الوبائية التي تمر منها البلاد.

 

وفي موضوع آخر، طالب البكاوي بضرورة إعمال مبدأ المحاسبة بالنسبة لكل مسؤول ينهي مهامه على رأس المندوبية وبضرورة حصر الحسابات المالية، وهي المهمة التي قال بأن المفتشية العامة لوزارة الصحة والمجلس الاعلى للحسابات يجب أن تضطلع بها، مستدركا في نفس الوقت بأنه لا يتهم أحدا لكن من الضروري إعمال هذا المبدأ.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *