فيدرالية أطباء التخدير والإنعاش بالمغرب تدق ناقوس الخطر وتحذر من موجة ثانية لكورونا

كتب في 9 غشت 2020 - 1:45 م
مشاركة

قالت الفيدرالية الوطنية لأطباء التخدير والإنعاش بالمغرب أن التزايد المتسارع لحالات الإصابة بفيروس كورونا في المغرب، هو بداية الموجة الثانية من فيروس كورونا .

 

 

و دقت الفيدرالية في بلاغ لها يوم ٱمس السبت ،ناقوس خطر الخصاص المهول في الموارد البشرية المتخصصة في التخدير و الإنعاش و طب المستعجلات.

 

 

و ذكرت الفدرالية ، أن التجهيزات المطلوبة و الأدوية الضرورية باتت في تناقص ، داعيةً وزارة الصحة إلى تفعيل تعاون فعلي بين القطاع الطبي العام و الخاص كما حدث في طنجة و الدارالبيضاء ، و ذلك استعداداً لبلوغ عدد الإصابات أوجها في الأسبوع الاول من شتنبر القادم.

 

 

و طالبت الفدرالية بإدماج القطاع الخاص في التكفل و علاج المصابين بفيروس كورونا ، و كذا الترخيص لمختبرات خاصة بإجراء تحاليل كوفيد19.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *