الوكالة المستقلة للماء والكهرباء بوجدة تبني ستة خزانات جديدة لضمان استمرارية توزيع الماء الشروب

كتب في 7 غشت 2020 - 12:57 م
مشاركة

انعقدت يوم 22 يوليوز 2020 الدورة العادية للمجلس الاداري للوكالة المستقلة الجماعية لتوزيع الماء والكهرباء بوجدة برئاسة والي جهة الشرق ممثلا بالكاتب العام لعمالة وجدة انكاد وبحضور اعضاء المجلس الادارس وممثلي الادارات المعنية، هذا الاجتماع خصص للدراسة والمصادقة على الحسابات الختامية للوكالة برسم سنة 2019.

 

وحسب بلاغ للوكالة توصل شمس بوست بنسخة منه، فقد اعرب اعضاء المجلس الاداري خلال هذا الاجتماع عن اعتزازهم وافتخارهم بجودة الخدمات التي تقدمها الوكالة للمواطنين، والتي توجت سنة 2019، بعد التدقيق الذي قام به المعهد المغربي للتقييس، بحفاظ الوكالة للسنة الثانية على الاوالي على الثلاثة شواهد دولية متعلة بجودة السلامة البيئية التي حصلت عليها سنة 2018 وسنة 2015 و 2007.

 

كما اعرب اعضاء المجلس غن ارتياحهم للانجازات التي وصلت 83٪ التي قامت بها الوكالة خلال سنة 2019 والتي تميزت بمواصلة انحاز المشاريع المبرمجة في اطار رؤية “وجدة الكبرى” التي تهدف الى مواكبة الوكالة للتطور الاقتصادي والاجتماعي الذي تعرفه المدينة، خصوصا فيما يتعلق بالبنية التحتية والمحافظة على البيئة والانخراط في التنمية المستدامة ومعالجة المياه العادمة.

 

واضاف البلاغ، انه قدم الحنفي ابو كير المدير العام للوكالة لاعضاء المجلس الاداريى جميع المؤشرات التقنية التجارية والمالية بسنة 2019 حيث بلغت قيمة الإستثمارات برسم سنة 2019, 62 مليون درهم خصصت بالأساس لمشاريع البنيات التحتية 23 مليون درهم، وكذا انجاز شبكات التوزيع والتجميع 30 مليون درهم.

كما تمكنت الوكالة، وفق ذات المصدر، من رفع نسبة المردودية من 61٪ سنة2013 الى ما يزيد عم 71,05٪ سنة 2019.

 

كما قامت الوكالة خلال السنوات الاخيرة بمجهودات مهمة لضمان استمرارية توزيع الماء الشروب عبر بناء ستة خزانات جديدة وبذلك انتقلت سعة التخزين من 41.750م مكعب سنة 2014 الى 78.800م مكعب سنة 2019، تتيح استقلالية في التوزيع تصل الى 26 ساعة، وتمكنت الوكالة من تحقيب نتائج مهمة سنة 2019 حيث تم تسجيل نتيجة صافية ايجابية ب 24,30 مليون درهم.

 

وبعد الدراسة المستفيضة والمناقشة، صادق اعضاء المجلس الاداري للوكالة بالإجماع على الحسابات الرسمية للوكالة برسم سنة 2019 والتي اعتمدها المدقق الخارجي دون اي تحفظ، يضيف البلاغ.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *