وجدة : اجتماع ساخن بين ممثلي عمال النظافة والسلطات المحلية وهذه تفاصيله!

كتب في 4 غشت 2020 - 11:45 ص
مشاركة

كما كان مقررا ، شهد مقر ولاية جهة الشرق زوال امس الإثنين اجتماعا موسعا، ترأسه الكاتب العام للولاية، وباشا المدينة ، ورئيس الجماعة إضافة إلى مسؤولين عن شركة النظافة “SOS ANGAD” وكذا ممثلين عن عمال النظافة.

 

ويأتي هذا الإجتماع على خلفية التوقف الاضطراري للعمال صبيحة ثاني عيد، احتجاجا على بعض البنود التي تضمنها العقد الخاص بتسليم سيارات الخدمة للمسؤولين عن الشركة، وكذا العقد المتعلق بتسليم الدراجات النارية للمراقبين، الأمر الذي لم يرق المكتب النقابي، حيث دعى إلى الدخول في إضراب مفتوح عن العمل، قبل أن يتم رفعه بعد حوالي 5 ساعات بعد تدخل الكاتب العام للولاية الذي وعد بحل المشكل.

 

وفي السياق ذاته، فقد تمت دراسة مجموعة من النقاط خلال هذا الإجتماع الساخن الذي دام أزيد من ساعتين، ومن أهمها النقطة التي كانت سببا في تأجيج الوضع بين العمال وإدارة الشركة والمتمثلة في عملية تسليم الآليات إلى المسؤولين والمراقبين، حيث خلص اللقاء إلى إيجاد حل المعضلة من خلال العمل على تغيير مجموعة من بنود العقد المذكور، إضافة إلى نقاط أخرى، فيما تم تأجيل النظر في النقطة المتعلقة باتفاقية الجماعة.

 

وكانت ساكنة مدينة وجدة، قد احتجت بشدة على تراكم الأزبال بالمدينة خلال أيام العيد، وتداول رواد التواصل الإجتماعي “الفايسبوك” مجموعة من المشاهد لأكوام من مخلفات أضاحي العيد المنتشرة بكل أرجاء المدينة، مطالبين في الوقت ذاته بالتدخل العاجل والفوري للمسؤولين عن المدينة لاحتواء الأزمة وخاصة في ظل الارتفاع المهول لدرجة الحرارة، ومدى تأثير ذلك على صحة المواطنين وخاصة مع تزايد إنتشار وباء كورونا المتجدد.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *