قطاع الصحة بالمغرب يتيح “فرصا كبيرة” للمصنعين البرازيليين

كتب في 28 يوليوز 2020 - 11:15 ص
مشاركة

أكد المشاركون في ندوة افتراضية، نظمتها الجمعية البرازيلية لمصنعي الأجهزة الطبية ومعدات طب الأسنان، أن قطاع الصحة بالمغرب يتيح “فرصا كبيرة” للمصنعين البرازيليين.

 

وأضافوا خلال هذا اللقاء، الذي نظم مؤخرا بشراكة مع الوكالة البرازيلية لتشجيع التجارة والاستثمار وغرفة التجارة العربية البرازيلية، أن دراسات أجرتها الجمعية البرازيلية لمصنعي الأجهزة الطبية ومعدات طب الأسنان والوكالة المذكورة أظهرت أن المغرب سوق مواتية للاستثمار (طبقة متوسطة متنامية ووجهة جذابة بالنسبة للفاعلين البرازيليين وسوق مفتوحة …).

 

كما سلط المتدخلون الضوء على التحديات التي يمكن أن يواجهها المصنعون البرازيليون الراغبون في ولوج السوق المغربية، لا سيما المنافسة “القوية” من لدن المصدرين الآخرين.

 

 

وقال رافاييل كافالكانتي، منسق الجمعية البرازيلية، إن التحدي المطروح بالنسبة لولوج السوق المغربية يبقى أساسا هو المنافسة الأجنبية، لاسيما تلك التي تمثلها المعدات الأوربية التي تعتبر منتجات مرجعية، مبرزا أن هذا المعطى يشكل ميزة بالنسبة للمنتجات البرازيلية التي تبقى أقل تكلفة وفي المتناول.

 

 

ومن جانبه، قدم سوتيريوس دينيس غينيس، كبير الاقتصاديين في غرفة التجارة العربية البرازيلية، لمحة عامة حول السوق العربية، مشيرا إلى أن هذه الأخيرة استوردت ما قيمته 16 مليار دولار من المعدات والمنتجات الطبية خلال السنة الماضية ما يمثل انخفاضا نسبته 2 بالمائة مقارنة ب 2018. وفي السياق ذاته، ذكر بأن أبرز الموردين للبلدان العربية من المعدات الطبية هم الصين والولايات المتحدة وألمانيا.

 

 

وأضاف أن البرازيل احتلت المرتبة ال 44 ضمن قائمة المصدرين للبلدان العربية، واشتملت صادرتها، على الخصوص، على مواد بلاستيكية وأجهزة ميكانيكية وأدوات الجراحة وكواشف تشخيصية.

 

 

وبلغت قيمة صادرات البرازيل من المعدات الطبية نحو البلدان العربية خلال السنة الماضية 16 مليون دولار ما يمثل زيادة ب 21 بالمائة مقارنة مع سنة 2018.

 

 

وتابع غينيس أنه “بالنظر إلى حجم السكان في العالم العربي واهتمام الحكومات العربية بتطوير وتعزيز الخدمات الصحية فإن الأمر يتعلق بسوق كبيرة يمكن للشركات البرازيلية الاستفادة منها”، مشيرا إلى أن المستوردين الرئيسيين الأربعة للمعدات الطبية هم أيضا أهم المستوردين للمنتجات البرازيلية وهم المغرب والعربية السعودية والإمارات ومصر.

 

من جانبها، قدمت كارين ميزوتا، مستشارة في التجارة الدولية، بعض النصائح للتعامل مع الشركاء العرب، مؤكدة على أهمية إدراك خصوصيات هذه السوق.

 

 

وفي السياق ذاته، كشف بيدرو هنريكي دي سوزا نيتو، عن الوكالة البرازيلية لتشجيع التجارة والاستثمار، أن صادرات المعدات الطبية من البرازيل سجلت تراجعا منذ بداية العام الجاري، لا سيما خلال الربع الثاني الذي اتسم بانتشار وباء كورونا.

 

و.م.ع

The following two tabs change content below.

شمس بوست

موقع مغربي شامل ومستقل، يتجدد على مدار الساعة

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *