اعتداء على ممرضة و طبيبة بمستشفى محمد الخامس بمكناس.. والمديرية تستنكر!

كتب في 16 يوليوز 2020 - 2:30 م
مشاركة

شهد المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالعاصمة الإسماعيلية مكناس، أمس الأربعاء، تعرض ممرضة وطبيبة لإعتداء جسدي عنيف، بينما كانتا تقومان بعملهما داخل المستشفى، بحسب ما افادته المديرية الجهوية للصحة.

 

وقالت المديرية الجهوية للصحة في بلاغ توصل شمس بوست بنسخة منه، انه “بمستشفى محمد الخامس بمكناس، وعلى الساعة الرابعة والنصف بعد الزوال بتاريخ 15 يوليوز 2020 ، وبعد أن شرعت الممرضة س. و.في العناية بحالة مستعجلة وفدت على المستشفى المذكور استرعى انتباهها أن أحد المرضى يصورها بهاتفه النقال وهو يؤاخذها على تسبيق الحالة المستعجلة، وهو ما يعتبر تدخلا في الأنظمة الخاصة بالعمل الطبي والتمريضي، كما أن تصوير موظف عمومي داخل مقر عمله، يخالف القانون”.

 

واضاف البلاع “ولم يقتصر الأمر على هذه المخالفات، بل بلغ حد لكم الممرضة على وجهها وإصابة أسنانها، وشمل الاعتداء أيضا الطبيبة .ع.س. التي تدخلت لمحاولة استرداد السير الطبيعي للمرفق العمومي، إلا أنها نالت نصيبها من الضرر البدني والعصبي”.

 

 

واكدت المديرية إن “مثل هذه الاعتداأت تناقض المجهودات الكبرى والتضحيات النبيلة التي يقوم بها مختلف مهنيي القطاع الطبي والتمريضي، والذين يواجهون، بكل وطنية ونكران الذات،في هاته الظرفية المتمثلة في جائحة كوفيد ١٩، من أجل التحكم في منحيات تطورها. ولذلك، فمن غير اللائق أن تعامل هذه الأطر باعتداء ات بدنية ونفسية”.

 

واشارت المديرية الى انها تشجب مثل هاته التصرفات الهمجية و اللا اخلاقية المذكورة استياء المديرية الجهوية للصحة بجهة فاس مكناس وانها اذ تشجب مثل هاته التصرفات الهمجية و اللا اخلاقية و التصرف اللامسؤول و تعتبره خطا أحمر وهو بمثابة اعتداء لكافة الشغيلة الصحية التي تبذل قصارى جهدها من اجل تأدية رسالتها النبيلة، فانها تتعهد باتخاذ كافة الاجراء ات و تفعيل كل أشكال الحماية القانونية والأخلاقية للعاملين بالمرفق الصحي العمومي”

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *