الفارابي بوجدة يكشف حقيقة إهمام مشتبه إصابته بكورونا

كتب في 12 يوليوز 2020 - 3:03 م
مشاركة

خرج مستشفى الفارابي بوجدة، عن صمته إزاء التصريحات التي أدلى بها مشتبه باصابته بفيروس كورونا، كان قد وضع في جناح كوفيد19 بنفس المستشفى.

 

وقال المستشفى أنه على إثر تدااول بعض موااقع االتوإصل الاجتماعي لفيديو يظهر فيه أحد المشتبه إصابتهم بفيروس كورونا المستجد وهو يدعي تعرضه للاهمال دااخل مستشفى الفارابي بوجدة، فان إداارة إلستشفى “تفند هذه الإدعاءات جملة وتفصيلا”.

 

وأبرزت إدارة المسشتفى في بلاغ توصل شمس بوست بنسخة منه، أن الشخص الذي ظهر في الفيديو “كان أحد نزلاء مصلحة العزل بجناح كوفيد- 19 للاشتباه في إصابته بفيروس كورونا في الفترة بين 9 و11 يوليوز 2020، وقد تم الاعتناء به وتقديم كافة الخدمات في ظروف جد جيدة عكس ما إدعاه في إلفيديو من حرمان من الخدمات”.

 

بالموازاة مع ذلك تضيف إدارة الفارابي “قامت الفرقة المختصة بمرااقبة حالته الصحية بكافة الإدراءات الطبية المتخذة في الحالات المشتبه إصابتها بالفيروس ووفقا للبروتوكول المعتمد من طرف وزارة الصحة وهو ما يمكن التثبت منه من سجلات المستشفى لسيما الملف الطبي للنزيل”.

 

وأكدت إدارة المستشفى أن المعني بالأمر “إستفاد من التحليل المخبري الخاص بفيروس كورونا والذي جاء سلبيا مما أتاح له بعد ذلك مغادرة المستشفى في 11 يولويز 2020”.

 

وفي ظل ما أسمته إدارة المستشفى “هذه الاتهامات العارية من الصحة والتي تضرب عرض الحائط كل الجهود المبذولة من طرف المنظومة الصحية بكافة مكوناتها للتصدي ومحاربة هذا الفيروس، فإن إدارة المستشفى تحتفظ لنفسها بحق اللجوء إلى القضاء لتابعة كل من سولت له نفسه المساس بهذه المؤسسة الصحية”.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *