فيدراليو الصحة يحذرون من الإجهاز على المستشفى المحلي للسعيدية

كتب في 3 يوليوز 2020 - 2:40 م
مشاركة

أصدرت النقابة الوطنية للصحة العمومية المكتب الجهوي للشرق، التابع لنقابة الفيدرالية الديمقراطية للشغل، بيانا شديد اللهجة يتوفر موقع “شمس بوست” على نسخة منه، بخصوص الوضع الذي وصفه بـ”المزري”، الذي أصبح يعيش على وقعه المستشفى المحلي لمدينة السعيدية.

وحمل المكتب النقابي المذكور، في بيانه المسؤولية كاملة للمندوب الإقليمي للصحة ببركان، جراء ما أسمته “القرارات العشوائية التي لم يتردد في إصدارها دون سند قانوني، بهدف إفراغ هذا المرفق الصحي وتحويله إلى أطلال، رغم أنه يندرج ضمن المشاريع الملكية الرامية إلى تقريب الخدمات الصحية من ساكنة المنطقة، وكلف الدولة ميزانية كبيرة”.

 

ووفق المصدر ذاته،  صدرت مجموعة من القرارات ترمي إلى “تنقيل مجموعة من الأطر الطبية نحو المستشفى الإقليمي الدراق بمدينة بركان، و قرارات مماثلة لنقل عدة معدات طبية نحو المرفق الصحي ذاته، دون التفكير مليا في الأثر السلبي لهذه القرارات على مصلحة ساكنة المنطقة”.

وأبرز المصدر ذاته، أن ذلك أدى إلى “إغلاق مصلحة المستعجلات ومصلحة الولادة وتعطيل خدمات الكشف بالصدى ” scaner” ، الأمر الذي خلق معه متاعب كبيرة للأمهات الحوامل، إذ يضطرن إلى تغيير الوجهة نحو المستشفى الإقليمي الدراق لوضع مواليدهن، وما قد يترتب عن ذلك من إرهاق جسدي ومادي للنساء الحوامل، وهذا ما يتنافى في الأصل مع كل المواثيق الوطنية والدولية حول الصحة الإنجابية وكذا أهداف المنظمة العالمية للصحة لتقليص وفيات الأمهات والأطفال أثناء الوضع”.

ودعا المكتب النقابي للفيدرالية الديمقراطية للشغل بجهة الشرق، إلى “ضرورة إعادة كل الأطر الطبية إلى مكان عملهم بالمستشفى المحلي، كما أوصى أيضا بإعادة كل التجهيزات الطبية التي تم إرسالها إلى مستشفى الدراق، من أجل عودة الروح للمستشفى المحلي لمدينة السعيدية”.

وإلى ذلك، ثمن المكتب الجهوي كل المجهودات الكبيرة والجبارة التي قام بها الطاقم الطبي مستشفى السعيدية، لمحاربة وباء كورونا بتتسيق مع الطب العسكري، حيث شكل هذا المرفق الصحي نقطة أساسية للعلاج من هذا الوباء الفتاك بجهة الشرق، وعلى الصعيد الوطني، ولم يقف الأمر عند هذا الحد، بل شكل هذا المستشفى أيضا، فضاء صحيا لمواكبة الحالة الصحية للمغاربة العائدين من الخارج.

كما تضمن البيان العديد من النقاط، صبت في مجملها بالتنديد بالوضع المزري للمستشفى المحلي بالجوهرة الزرقاء، والمطالبة بعودة الروح لهذا المرفق الصحي الهام، والتحذير من مغبة العمل على تبخيس مجهود الدولة في الجانب المتعلق بالخدمات الصحية للمواطنين.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *