كورونا..الخطر القادم من الجزائر ..لماذا يجب تشديد المراقبة عبر الحدود في هذه الفترة؟!

كتب في 24 يونيو 2020 - 1:18 م
مشاركة

 

 

سجلت أمس إصابة جديدة بمرض كوفيد 19، الذي يسببه فيروس كورونا المستجد، بالمنطقة الشرقية، وبالتحديد لمواطن مغربي تسلل عبر الحدود البرية المغلقة بين المغرب والجزائر، بمنطقة تويسيت.

 

الشاب المغربي كان رفقة 33 أخرين، يعملون في الجارة الشرقية في حرف ومهن مختلفة.

 

قبل ذلك، أعادت السلطات المغربية أزيد من 600 مغربي كانوا عالقين في الجارة الشرقية، وإذا كانت المجموعة الأولى التي تتكون من 300 والتي أعيدت من الجزائر العاصمة، فإن الفوج الثاني الذي أعيد من مطار وهران، ظهرت وسطه 10 حالات إصابة.

 

وبالمقارنة مع العائدين من دول أخرى وبالخصوص أوروبية كاسبانيا، التي كانت تعرف انتشارا كبيرا للفيروس، فإن عدد الحالات المسجلة في العائدين من الجزائر يبقى أكبر.

 

هذه المعطيات تدفع إلى قلق حقيقي، بخصوص مستوى إنتشار المرض في الجارة الشرقية للمغرب، وفي الحقيقة هذا الخطر لا نستشعره نحن جيران الجزائر فقط، بل حتى منظمة الصحة العالمية انتبهت بوجود خلل ما في تعاطي السلطات الجزائرية مع الجائحة.

 

ففي خضم التعتيم الذي تمارسه السلطات الجزائرية خاصة بخصوص عدد الاختبارات التي تجريها كل يوم، حذرت منظمة الصحة العالمي قبل أيام قليلة، من ظهور بؤر جديدة في عدد من الدول الأفريقية على رأسها الجزائر وجنوب أفريقيا والكاميرون.

 

من المعلوم أن الألاف من المغاربة يزاولون مهنا وحرفا مختلفة في الجارة الشرقية، وفي المناسبات الدينية وبالخصوص خلال فترة عيد الأضحى يقصد المئات منهم الحدود البرية المسيجة قصد اختراقها والعودة إلى الديار.

 

مع انتشار الفيروس في الجارة الجزائر، هناك مخاوف حقيقية من نقل المغاربة الذين سيحاولون التسلل عبر الحدود للمرض إلى الداخل المغربي، خاصة وأن أغلبهم ينحدر من مدن وقرى تشكل العمق المغربي.

 

مع إقتراب عيد الأضحى، أصبح من اللازم إيلاء الأهمية القصوى للمراقبة الحدودية، والتعامل بحذر كبير مع الوضع الحالي، لأن تسلل المصابين يعني نقل المرض وظهور بؤر عائلية ستزيد العبء على النظام الصحي الذي يوجد في تحد كبير بسبب مواجهته للبؤر الصناعية التي ظهرت وتظهر هذه الأيام.

 

صحيح أن المصالح الأمنية وبالخصوص حرس الحدود، قائمة بواجبها من ضبط حدودنا، لكن ولأن الظهر استثنائي، نعتقد بأن الاجراءات التي يجب أن تتخذ على الأقل خلال هذه الفترة تستلزم أيضا تدابير استثنائية كفيلة بحفظ الصحة العامة.

 

The following two tabs change content below.

شمس بوست

موقع مغربي شامل ومستقل، يتجدد على مدار الساعة

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *