مواطنون بوجدة غاضبون: فضاء للطفل دشنه الملك تحول إلى ملعب للقرب

كتب في 10 يونيو 2020 - 11:00 ص
مشاركة

عبر عدد من سكان حي النهضة 1 (عمر البوليسي سابقا)،  عن امتعاضها من المعاناة التي بات يسببها لهم ملعب للقرب يتوسط حيهم، وعلى بعد خطوات قليلة من المسجد الذي يؤدون فيه صلواتهم.

 

السكان الذين التقى عددهم موقع شمس بوست، أبدوا استغرابهم من تحويل المشروع من فضاء للطفل يضم روض وفضاء للعب الأطفال، سبق للملك محمد السادس في وقت سابق على حد تعبيرهم أن دشنه، إلى ملعب لكرة القدم، تقام فيه المباريات من الصباح وحتى الليل، مع ما تسببه هذه المباريات من إزعاج للسكان و للمصلين الذين يسمعون الكلام الساقط والسباب.

بل إن أحدهم أبرز بأن الكرة تصل حتى محراب الإمام، في إشارة منه إلى القرب الشديد للملعب من المسجد.

 

ويطالب السكان بالكشف عن الظروف التي جرى فيها تحويل الفضاء من فضاء للطفل يضم المكونات الموجودة في التصميم، إلى ملعب للقرب، وفق ما عاينته شمس بوست أصبح يشكل خطرا حتى على الفتيان والشبان الذين يمارسون فيه هواياتهم، بالنظر إلى حالته المزرية.

 

وفي الوقت الذي أبدى السكان رغبتهم في نقل الملعب إلى مكان آخر، أكدوا بأنهم هم ايضا مع ضمان فضاءات لممارسة الانشطة الرياضية بالنسبة للشباب والأطفال غير أن الملعب المعني في تقديرهم مكانه ليس المكان الذي يقع فيه حاليا.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *