تحت شعار ” لا تراجع عن المكتسبات”.. عمال النظافة بوجدة يستعدون للمرحلة الإنتقالية

كتب في 29 ماي 2020 - 11:32 ص
مشاركة

عقد المكتب النقابي لعمال النظافة بمدينة وجدة، المنضوي تحت لواء نقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، عدة اجتماعات ماراطونية خلال الآونة الأخيرة، وهي الإجتماعات التي تمت عن بعد وفق ما تقتضيه المرحلة من احتياطات واحترازات بسبب وباء كورونا.

وتدارست مجموعة من القضايا التي تهم شؤون العمال خلال هذه الظرفية، وخاصة أنه لم يتبق سوى أيام قليلة عن الاعلان، عن إسم الشركة التي ستفوز بصفقة التدبير المفوض بالمدينة الألفية من طرف المجلس الجماعي.

ووقف أعضاء المكتب النقابي لعمال النظافة، خلال اجتماعاتهم مطولا عند النقطة التي تتعلق بالمكتسبات التي حققها العمال، حيث أكدوا بهذا الخصوص أنه لا تراجع عن هذه المكتسبات مهما كانت الظروف، وأن أي مس بها، سيدفع بممثلي العمال التصدي له، بكل الطرق القانونية التي يضمنها الدستور وتتماشى ومضامين مدونة الشغل.

ودعا المكتب النقابي كافة العمال إلى التكتل ووحدة الصف، لمواجهة كل من أراد أن يجهز على حقوق عامل النظافة، بالنظر إلى الدور المحوري والأساسي التي تقوم به هذه الفئة داخل المجتمع، وبشكل مستمر حفاظا على البيئة وحرصا على سلامة المواطنين، وخير دليل على ذلك ما أبان عنه عامل النظافة خلال هذه الظرفية الصعبة التي تمر منها بلادنا جراء إنتشار وباء كورونا المتجدد، من تضحيات جسام،  إذ ظل يشتغل ليل نهار وبالخطوط الأمامية لمواجهة الوباء، ما أثار استحسان المواطنين للدور الفعال لعمال الننظافة خلال هذه الظرفية.

وفي السياق ذاته، فقد سبق لرئيس المجلس الجماعي لوجدة ” عمر حجيرة” أن أكد خلال عدة مناسبات، أن أول شرط للجهة الفائزة بصفقة نظافة المدينة، الحفاظ على كرامة العامل والاهتمام به وإعطاءه كافة حقوقه المستحقة، وأي إخلال بهذا المعطى لا يمكن قبوله، لأنه ببساطة سيؤثر بشكل سلبي على عطاء العامل، الذي يشكل اللبنة الأساسية لنظافة المدينة والحرص على سلامة المحيط.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *