إبراهيمي يسائل العلمي حول إجراءات دعم التجار المتضررين من كورونا

كتب في 29 ماي 2020 - 9:00 ص
مشاركة

وجه أخيرا، مصطفى إبراهيمي، رئيس فريق حزب العدالة والتنمية بمجلس النواب، سؤالا كتابيا إلى وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، مولاي حفيظ العلمي، حول دعم التجار المتضررين من تداعيات فيروس كورونا ببلادنا.

 

وقال ابراهيمي في السؤال الذي إطلع شمس بوست عليه، أنه توصل بمراسلة من فيدرالية الجمعيات التجارية والمهنية والحرفية بالمغرب، تستعرض فيها الأضرار التي لحقتهم جراء إغلاق محلاتهم التجارية بسبب تفشي جائحة كورونا.

 

وأضاف السؤال استنادا للرسالة المذكورة، أنه بات العديد منهم (التجار)، تحت طائلة الإفلاس نتيجة تراكم الديون والتأخر في تسديدها، مع صعوبة الوفاء باستخلاص الشيكات والكمبيالات التي يتعاملون لها، ناهيك عن المنافسة غير الشريفة وغير المتكافئة التي وجدوا أنفسهم قبالتها بسبب استغلال المساحات الكبرى لنافذة ضمان التموين الضروري للمواطنين بتخصيص أروقتها لتسويق الملابس الجاهزة.

 

وسأل إبراهي، عن الإجراءات التي ستتخذها وزارة العلمي، لدعم هؤلاء التجار لتجاوز الصعوبات المالية التي يمرون منها؟ وما هي التدابير التي ستقبل عليها لضمان منافسة نزيهة مع المساحات الكبرى؟

 

تعليقات الزوار ( 1 )

  1. هدا البرلما ن في المغر ب اصبح ك*الر حبة * في السوق والبرلمانيون اصبحوا ك*كالا مناء*.. اصبحنا نرى البر لمانيون يدافعون عن القطاعات التي يمارسون فيها عوض الدفاع عن مصالح الشعب..هدا البر لماني من اكبر التجار في مدينة بني ملال ودخل الى البر لمان من اجل الدفاع فقط عن التجار (اي عن قطاعه )عوض الدفاع عن مصالح المغاربة .سمعنا الراضي يدافع عن الفلاحين(وهو يقصد الكبار طبعا) ويطالب بمساعدتهم من ءاثار الجائحة وسمعنا احدهم يطالب بدعم شر كات التامين وءاخر يدافع عن المقاولات…الخ ولم نسمع واحدا منهم يدافع عن العاطلين او سكان الجبال (ولا اقول البوادي لان هناك فرق كبير بين الا تنين)..المغرب يسيره اصحاب المال اما ما يسمى بالحكومة فلا اثر لها فيما يتخد من قرارات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *