“زبل لوجادة” نقص بسبب الحجر الصحي بالأطنان

كتب في 20 ماي 2020 - 3:33 م
مشاركة

كشف مصدر مطلع من جماعة وجدة، أن كمية النفايات التي يخلفها سكان وجدة منذ بداية الحجر الصحي، تراجعت بنسبة يومية تصل الى 10 في المائة، بما فيها فترة رمضان التي تعرف في العادة زيادة ملحوظة في النفايات المنزلية بالنظر لتغير طبيعة المواد الاستهلاكية وكمياتها في هذا الشهر.

 

وبلغة الأرقام، فإن كمية الأزبال التي تراجعت مقارنة مع الفترة السابقة، تقدر بحوالي 27 طن يوميا، وهو ما يعني أن الحجر الصحي ساهم بشكل كبير في تغيير أنماط الاستهلاك وكمية المواد المستهلكة.

 

ومما زاد أيضا وفق مصدر شمس بوست من كمية الأزبال المخلفة بشكل يومي، هو اغلاق المقاهي والمطاعم، التي كانت أيضا تخلف كميات كبيرة من الأزبال، بالاضافة إلى توقف العمل في عدد من المنشآت التي تكون هي أيضا مصدر للنفايات التي تدخل في نطاق عمل الشركة المفوض لها بتدبير القطاع في المدينة.

 

و بالموازاة بعد هذا التراجع، دشنت مصالح الجماعة حملة لإعادة صباغة عدد من المنشآت التابعة للجماعة، وبالخصوص المساحات الخضراء كما هو الشأن لحديقة لالة عائشة التي تعد من أقدم الحدائق العمومية بوجدة، على اعتبار أن الحجر شكل فرصة للعاملين لتنفيذ أعمال الصيانة في ظروف مريحة.

 

تعليقات الزوار ( 1 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *