عاجل: أب يرمي إبنه الصغير من نافذة منزل صهره بوجدة

كتب في 30 أبريل 2020 - 4:23 م
مشاركة

علم موقع “شمس بوست” من مصادر جيدة الإطلاع، أن حي النصر شرق مدينة وجدة، شهد قبل قليل حادثا خطيرا، تمثل في إقدام أب على رمي إبنه الصغير من النافذة.

 

وذكرت المصادر ذاتها أن الطفل يبلغ من العمر حوالي 5 سنوات وأنه يقطن بمنزل جده “والد أمه” رفقة والديه ، ويعود السبب الأساسي في هذه النازلة وفق ما حصل عليه الموقع من معلومات من مصادر رسمية، لما دخل والد الطفل في خلاف مع صهره، حيث تطور هذا الخلاف إلى معركة بين الطرفين إنتهت بالانتقام من طفل صغير من خلال رميه من نافذة المنزل.

 

وفي السياق ذاته، وفور علمها بالخبر هرعت مصالح الأمن لمكان الحادث، حيث قامت باعتقال والد الطفل واقتياده نحو مخفر الشرطة لتعميق البحث معه، لتحديد المسؤولية وكشف الخيوط الحقيقية التي كانت وراء رمي الطفل الصغير من نافذة مسكن جده.

 

فيما تولت مصالح الوقاية المدنية مهمة نقل الطفل المصاب نحو المستشفى الجامعي محمد السادس بوجدة لتلقي العلاج الضروري، حيث أوضحت مصادر طبية للموقع أن الطفل يوجد في وضع صحي حرج جراء إصابته بنزيف دموي داخلي حاد.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *