حقن “معروفة” وراء انخفاض نسبة وفيات “كورونا” وتخفيف الضغط على أقسام الإنعاش

كتب في 29 أبريل 2020 - 2:18 م
مشاركة

عزى مصدر طبي تراجع حالات الوفاة لدى المصابين بفيروس كورونا المستجد إلى اعتماد الأطقم الطبية المستقبلة لمرضى “كوفيد-19″ حقنهم بـ”إينوكسبارين”.

وقال مصدر طبي من مندوبية الصحة في الدارالبيضاء، لـ”تيلكيل عربي”، إن الفضل في تراجع الوفيات في الأسبوع الأخير، يعود إلى حقن المرضى بمجرد وصولهم إلى المستشفيات بمادة “إينوكسبارين”، التي تقوم بتمييع الدم ولا تسمح له بالتخثر في الشرايين.

وحسب المصدر ذاته، فإن الأطباء في وزارة الصحة تبنوا هذا الخيار العلاجي، بعدما كشف أطباء التشريح في إسبانيا عن أن من بين أسباب الوفاة الرئيسية لمرضى “كوفيد-19” هو انسداد الشرايين وحدوث جلطات دموية في الوريد العميق، إضافة إلى الانسداد الرئوي.

وحسب مصدر “تيلكيل عربي” فإن الحقن من هذه المادة، التي تصنع محليا وهي موجودة بشكل كاف في مستودعات الأدوية في جميع المستشفيات المغربية، سهل مأمورية الأطباء والممرضين في معركة علاجهم لمرضى “كوفيد-19″، وقلل الضغط على أقسام الإنعاش، وقلل تدهور حالات المرضى.

وتستعمل مادة “إينوكسبارين” لمنع تجلط الدم، كما تستخدم للتقليل من نوبات الذبحة الصدرية غير المستقرة ولعلاج تجلط الأوردة العميقة.

ويعتبر اكتشاف تسبب فيروس “كورونا” في جلطات الدم خاصة على مستوى الشرايين اكتشافا هاما، توصل إليه أطباء التشريح في إيطاليا وإسبانيا، الذين قاموا بعمليات تشريح لجثث الموتى بالفيروس، لاكتشاف أسباب توقف وظائف الرئة، ليكشتفوا أن الفيروس يستهدف الشرايين، ما يؤدي إلى جلطات خطيرة، تمنع تدفق الدم وانتقال الأوكسجين عبره، ما يؤدي إلى انسداد رئوي.

المصدر: نقلا عن تلكيل عربي 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *