هذا توزيع حالات الإصابة بكورونا على أقاليم الشرق.. وهذا عدد حالات الشفاء والوفاة

كتب في 18 أبريل 2020 - 12:38 م
مشاركة

كشفت المديرية الجهوية للصحة، عن الوضعية الوبائية بأقاليم جهة الشرق، إلى حدود الساعة العاشرة من صباح اليوم السبت.

 

وبلغ إجمالي الحالات المسجلة في مختلف أقاليم جهة الشرق حتى هذه الساعة، 148 حالة مؤكدة.

 

وبخصوص توزيع هذه الحالات على الأقاليم، فإن عمالة وجدة أنكاد، تتصدر عدد الاصابات المسجلة بـ47 حالة مؤكدة 7 حالات شفيت بشكل تام من المرض وغادرت المستشفى، فيما سجلت العمالة وفاة 6 حالات، ليبلغ الحالات المنحدرة من العمالة المتكفل بها حتى الأن 34 حالة.

 

ومباشرة بعد عمالة وجدة انكاد، تحل عمالة إقليم الناظور التي سجلت حتى الأن 39 حالة مؤكدة، فيما بلغت حالات الشفاء، حالة واحدة، وهي حالة مسن غادر المستشفى الحسني الأسبوع الماضي، ليبقى عدد الحالات المتكفل بها حتى الأن من قبل المصالح الصحية المختصة 38 حالة.

 

في المرتبة الثالة من حيث عدد الحالات المسجلة حل إقليم بركان الذي سجل حتى الآن، 37 حالة اصابة مؤكدة، 4 منها تماثلت للشفاء التمام وغادرت المستشفى فيما توفيت حالتان، ليصبح عدد الحالات المتكفل بها حاليا في هذا الإقليم 31 حالة.

 

في المرتبة الرابعة حل إقليم تاوريرت الذي سجل 9 حالة اصابة، والذي لم تتماثل فيه حتى الساعة أية حالة للشفاء ليظل عدد الحالات المتكفل بها حتى الان هو نفسه أي 9 حالات.

 

الأمر نفسه بالنسبة لإقليم جرسيف الذي حل خامسا في الترتيب من حيث حالات الاصابة، حيث سجل في هذا الاقليم 8 حالات، والتي تخضع جميعها للعلاج والتتبع الطبي.

في المرتبة السادسة، وبعد ان ظل الإقليم خاليا من الإصابات، سجل إقليم الدريوش خلال الأسبوع الذي نودعه، 7 حالات مؤكدة واحدة تم تسجيلها اليوم، وتوجد جميعها تحت الرعاية الطبية اللازمة.

 

في المرتبة السابعة، حل إقليم بوعرفة فجيج، الذي سبق وسجل حالة واحدة، إلا أن المصاب غادر المستشفى الأسبوع الجاري، ليصبح ثاني إقليم في الجهة خال من الفيروس حتى الآن، بعد إقليم جرادة الذي لم يسجل أية حالة اصابة بالفيروس.

 

هذا وكان محمد اليوبي، مدير مديرية الأوبئة بوزارة الصحة، قد أرجع أمس إرتفاع عدد الحالات المسجلة خلال الأيام الماضية، إلى ظهور بعض البؤر العائلية والتجارية والصناعية، ضمنها بؤرتين بمدينة الناظور الشيء الذي يفسر ارتفاع عدد الحالات المسجلة في هذا الإقليم مقارنة مع باقي الأقاليم.

شاهد أيضا:الفيضان يتسبب في تأزيم وضعية اسرة بوجدة تعيش الميزيرية ومهددة بالإفراغ

 

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *