السرطان وتوقف الكليتين مرضان خطيران يتحالفان على جسد حفيظة .. وأسرتها الفقيرة تستغيث ” انقذوها من الموت”!

كتب في 24 فبراير 2020 - 8:45 م
مشاركة

لم تكن حفيظة قبل سنة من الان تعتقد أن جسدها سيتحول فجأة الى ملاذ لمرضين خطيرين يجعلانها على حافة الموت، خاصة في ظل قلة الامكانيات المادية للاسرة .

تعيش حفيظة حاليا ظروفا صحية مؤلمة بعد أن نهش سرطان الرحم جسدها قبل ان تتفاجأ بعدها بتوقف إحدى كليتيها عن العمل زاد وعمق من مآسيها التي لم تنتهي.

يقول الزوج وهو يحكي عن معاناة زوجته لشمس بوست، “أن حفيظة كانت في البداية تعاني من سرطان الرحم و بعد اخضاعها لحصص قليلة من العلاج توقفت إحدى الكليتين عن العمل لتجد نفسها مجبرة على استعمال الاكياس لتفريغ الافرازات من جسدها عبر انبوبين”

يضيف الزوج مسترسلا حديثه متأسفا عن الوضع المزري الذي وصلت اليه زوجته بسبب قلة الامكانيات للعلاج ، “ان حفيظة خضعت لبعض حصص العلاج الا انها توقفت بعد ان استنفذت الاسرة جميع ما كان لديها من المصاريف”

واضاف ان زوجته كان لديها موعد مع طبيب الكلي لمتابعة الحالة لكن الفقر و العوز حال دون العودة الي الطبيب في اكادير” متابعا ان ابنتها هي من تغير لها الانابيب بطريقة عشوائية مما قد ينتج عنه مضاعفات سلبية على وضعها الصحي”

وبسبب كل هذه الظروف وجه الزوج نداءه لذوي القلوب الرحيمة للتدخل قصد انقاذ زوجته من الموت خاصة وانها ام لخمسة أطفال .
ووضع رهن اشارة الجميع الرقم التالي : 0662346532

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *