ليلة خمرية تنتهي بجريمة قتل بقرية سيدي بوبكر ضواحي مدينة جرادة

كتب في 24 فبراير 2020 - 5:30 م
مشاركة

اهتزت قرية سيدي بوبكر، حوالي 20 كيلومتر جنوب مدينة وجدة، التابعة ترابيا لعمالة إقليم جرادة، على وقع جريمة قتل بشعة ليلة أمس السبت ذهب ضحيتها شاب في مقتبل العمر، بعد تلقيه لطعنات قاتلة من طرف نديمه بواسطة السلاح الأبيض.

 

وذكرت مصادر محلية لموقع “شمس بوست” أن الضحية البالغ من العمر حوالي 30 سنة، كان  رفقة أحد أصدقاءه في مثل سنه بالقرية المذكورة، قبل أن يدخلا في مشادات كلامية، تحولت إلى تشابك بالأيدي قبل أن يستل الجاني سكينا كان بحوزته ووجه طعنات قوية إلى نديمه قبل أن يفر إلى وجهة غير معروفة.

 

وفي السياق ذاته، وفور علمها بالخبر هرعت مصالح الدرك الملكي إلى مسرح الحادث من أجل المعاينة وفتح تحقيق معمق لفك لغز هذه الجريمة، فيما تولت مصالح الوقاية المدنية رفع جثة الهالك وإحالتها على مستودع الأموات قصد إخضاعها للتشريح الطبي بناء على تعليمات من النيابة العامة المختصة.

 

وإلى ذلك، فقد خلفت هذه الجريمة المجانية استياء عميقا وتذمرا شديدا في صفوف ساكنة البلدة الهادئة

تعليقات الزوار ( 2 )

  1. انتم تكتبون لمجرد الكتابة فقط ……. آسفة سيدي لكن المقتول لم يكن يحتسي الخمر و صحه معلوماتك ثم انشرها.
    لقد آلمنا كثيرا فقدانه و انتم زدتم المنا بهذه المعلومات العارية عن الصحة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *