إلياس وعبد الله .. أخوين مهددان بالانقطاع عن الدراسة بسبب “الإعاقة الحركية” والأم تناشد القلوب الرحيمة ..!

كتب في 16 يناير 2020 - 9:00 م
مشاركة

إلياس وعبد الله تلميذان يدرسان ،أحدهما بالتكوين المهني والثاني بالمستوى إعدادي ، بمدينة تاوريرت إلا انهما وجدا نفسيهما مهددان بالانقطاع عن الدراسة بسبب الإعاقة الحركية التي يعانيان منها وكذا بعد منزل والدهما عن المؤسستين التعليميتن اللتان يتابعان دراستهما فيها.

 

حيث وجدا الأخوين اللذين إصيبا بمرض عضال على مستوى الأطراف السفلى نفسيهما غير قادرين على الحركة منذ خمس سنوات، مما عمق من جراحهما خاصة بعد أن أصبحا يجدان صعوبة كبيرة في الوصول الى المؤسسة.

 

تسرد الأم قصة معاناة الياس وعبد الله ، اللذان يبلغان من العمر على التوالي 16 و 18 سنة ، أنهما أصيبا منذ خمس سنوات بمرض في المفاصيل أصبحا على اثره مُقعدين “و تتابع الأم حديثها لشمس بوست ، أنها أضحت تجد صعوبة كبيرة في إيصال الأخوين بشكل يومي الى المؤسسة التعليمية “.

 

“تقهرت بسبب التنقل اليومي من المنزل الى المدرسة والعكس، بالإضافة الى ذلك فهما يستعملان أدوية وفيتامينات يصل ثمنها إلى أزيد من الف درهم شهريا، هذا المبلغ أصبحت الاسرة الفقيرة غير قادرة على توفيره ” تضيف الأم .

 

تسترسل الأم في سرد معاناتها ” منذ خمس سنوات وأنا أبذل ما في وسعي لعلي أنقذ أبنائي من هذا المرض لكن دون جدوى ، وقد زادت معاناتي الآن “واش نوصلهم للمؤسسة ، واش نوفر ليهم الأدوية ، تقهرت، والأب خدام غي على قد الحال”.

 

 

وعلى أمل تخفيف جزء من متاعب حياة الاسرة وجهت الأم نداءها للقلوب الرحيمة لتوفير كرسي متحرك الكتروني بالاضافة الى الادوية التي تصل الى 400 درهم أسبوعيا لإلياس وعبد الله حتى تعود البسمة الى وجهيهما، خاصة وأنهما مهددان بالانقطاع عن الدراسة التي كانا يأملان متابعتها ليحققا أحلامهما .
ووضعت الأم رهن إشارة الجميع الرقم الهاتفي التالي :
06 57 74 91 60

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *