طفل يعاني من تشوهات في القلب، يعيش بين الحياة والموت .. والأب، سأفقد الأمل “ماخليت فين مشيت به”!

كتب في 24 دجنبر 2019 - 7:30 م
مشاركة

لم يعد من أمل لأب الطفل “الصديق” سوى الدعاء لإبنه الذي يعيش بين الحياة والموت بإحدى المؤسسات الاستشفائية بمدينة مراكش ، بعد أن تنقل به كثيرا بين عدد من المستشفيات بحثا عن علاج إبنه.

الطفل الذي يبلغ من العمر سنة ونصف فقط ولد بأربع تشوهات على مستوى القلب فضلا عن ضعف المناعة ، تطلب نقله لعدة مصحات دون جدوى قبل أن يستقر بأحد المستشفيات بمدينة مراكش حيث يرقد حاليا وكل أمل الاب الذي قدم من مدينة العيون الصحراء أن يجدوا علاجا لإبنه.

يحكي الأب لشمس بوست، عن معاناته الكبيرة طيلة السنة والنصف مع إبنه المريض الذي يعيش وضعا صحيا مؤلما وكل حلمه هو أن يرى فلذة كبده يتماثل للشفاء ،”انا بغيت غي ولدي يتعالج، ماخليت في مشيت بيه”.

ويأمل المتحدث “أن يصل نداءه الى جمعية من الجمعيات المهتمة أو الى طبيب “إنسان” يستطع إنتشال ابنه من الموت الحقيقي الذي أصبح يتربص به دون أن تجد الاسرة أي حل “تقهرنا من مصاريف العلاج دون أي تحسن” يضيف المصدر

ويسترسل الأب حديثه “انا إنسان ضعيف ماديا لكن لن أتخلى عن علاج ابني رغم انني بدأت أفقد الأمل ، ابني حاليا يتواجد بمدينة مراكش وهو في حاجة الى عملية جراحية صعبة جدا”

ووجه المصدر نداءه للجميع من أجل مساعدته في إنقاذ حياة إبنه ولو معنويا أو حتى بفكرة بعد أن أغلقت الأبواب في وجهه واضعا رقمه الهاتفي التالي رهن الاشارة:0642979359

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *