سيدة وجدية تتبرع بحلي ذهبية لعروس يتيمة كانت تحتفظ بها قصد بيعها لتأدية مناسك الحج فكانت المفاجأة..

كتب في 16 دجنبر 2019 - 9:00 م
مشاركة

اختيرت مدينة و جدة وبالضبط دارالسبتي خلال نهاية تسعينات القرن الماضي لإحتضان عرس جماعي لفائدة عرسان أيتام من مختلف المدن المغربية.

المبادرة كانت من الإذاعية المعروفة “أمينة السوسي” حيث كانت تبث برنامجا بإذاعة طنجة يهتم بالأعمال الإنسانية والخيرية، ومن جملة ما أثاره البرنامج إقامة عرس جماعي لعرسان يتامى عن طريق تبرع المستمعين، وتجاوب الكثير من المواطنين مع فقرات هذا البرنامج لما يحمله في طياته من تضامن وتآزر، تم انتقاء العرسان المحتفى بهم وفق الشروط التي كان يحددها البرنامج، وتم إختيار مدينة وجدة لإحتضان فعاليات هذا العرس الجماعي.

 

 

انتقلت “أمينة السوسي” إلى استوديو إذاعة وجدة، وبثت برنامجا مباشرا، دعت من خلاله ساكنة المدينة إلى المساهمة في إسعاد العرسان، وإنجاح هذا العمل الإنساني، فكانت من بين المتصلات بالبرنامج سيدة من وجدة، أكدت خلال تدخلها أنها ستتبرع بحلي ذهبية لا تملك سواها، وأنها كانت تحتفظ بها من أجل بيعها، وتخصيص ثمنها لأداء مناسك العمرة، حيث كانت تمني النفس بزيارة مقام رسول الله قبل أن تدركها الموت، إلا أن حالة عروسين من ضمن المحتفى بهم أثرت فيها كثيرا وقررت أن تتبرع بحليها الذهبية في إنتظار أن يمن الله عليها يوما بزيارة قبر النبي والدموع تنهمر من عينيها، تأثرت المذيعة كثيرا بكلام المتصلة ، وأثنت على عملها النبيل.

 

وما أن أقفل خط الهاتف، حتى جاء الرد سريعا من أحد المحسنين، يؤكد فيه أنه قرر تحقيق أمنية هذه المرأة التي تبرعت بحليها الذهبية، وأن جميع مصاريف زيارتها للأراضي المقدسة سيتكفل بها.

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *