القصة الكاملة للشابين خالد واسماعيل اللذين علقا أمس بجبل تيدغين

كتب في 13 دجنبر 2019 - 11:19 ص
مشاركة

أثار خبر علاق شباين ينحدران من مدينة الرباط و سلا بجبل ثيدغين نواحي جماعة إساڭن بإقليم الحسيمة، زوبعة في مواقع التواصل الإجتماعي، حيث سارعت ساكنة المنطقة الى انجاد الشابين العالقين وسط الثلوج في قمة الجبل وسط عتمة الليل وجروح الإصابات.

 

 

وكتب خالد احد الشابين تدوينة في حسابه الرسمي بفايسبوك يكشف فيها القصة الكاملة وراء هذا الحادث “أولا وقبل كل شيء ، بالشفاء العاجل للرفيق ديالي سماعيل لي تعرض لعدة كسور .. بالنسبة لما وقع وباش نوضح كلشي ، حنا ماشي أول مرة أنطلعو لشي قمة جبلية وموالفين بهاد المغامرات ، الخطأ لي رتاكبنا هو أننا طلعنا للقمة جبل تدغين فالساعة التالتة والنصف تقريبا ومكثنا هناك في البيت المجاور للقمة لما يزيد عن الساعة والنصف بسبب الرياح القوية وخوفنا من قدوم شي عاصفة ثلجية.”

 

واضاف ” منين شفنا راسنا تعطلنا فكرنا اننا نختاصرو الطريق ومانرجعوش من نفس الطريق لي طلعنا منها ، بقينا تانزلقو وتانصارعو الوقت باش مايطيحش علينا الظلام ، وفينما نزلقو تانكاليو بشجر الأرز المتواجد هناك ، وفجأة سماعيل تايزلق بسرعة فائقة وتايفوت الشجرة لي كانت أمامنا ، مابقاش تايبان ليا وعييت مانعيط ونغوت ( سمآاعييل فيينك ، سمآاعيييل جاوبني ) دون جدوى”.

 

مشيرا في ذات التدوينة “بلاما نفكر وخوفا على خويا ، قررت نسلك نفس الطريق لي طاح منو سماعيل ، بعد عشرة دقائق تقريبا لقيت نفسي قريب ليه ، وتاتشوفو فحالة يرثى لها ، التلج حداه حمر وحوايجو ايضا ملطخة بالدماء ، حاولت نشجعو ونخفزو باش يصبر ويوقف على رجليه ونكملو الطريق ، الساعة ماقدرش .. وقام بإرغامي بالهبوط باش واحد فينا يبقا على قيد الحياة عوض نموتو بجوج ، طبعا رفضت رفضا قاطعا ، حيت اي جبل طلعنا ليه تانكونو متافقين أنه نفس المصير انعيشوه بجوج ، ستسلمنا للوهلة الأولى وحنا تاتشوفو الشمس تاتغرب وحنا محاصرين فالحافة وتالفين .. تخيلو معي أننا ماقدرينش نتحركو تا خطوة للأمام او الخلف بقوة ما واحلين”.

 

 

قبل ان يضيف ” بغيت نشوف شحال الساعة إذ بي تانلقا الريزو كاين ، هي فين فكرت نعمل اللايف ونطلب من الأصدقاء يبارطاجيوه على أوسع النطاق .. وهادشي لي طرا بالفعل ، مرت تلاتة السوايع وحنا تانتسناو النجدة ، تا وصلو عندنا ولاد دوار أزلة ، لي تانشكروهم جزيل الشكر على موقفهم البطولي ، فعلا كانو أبطال حيت خرجونا من الحافة وغامرو برواحهم على قبلنا ، شحال من واحد فيهم تضرب ، هزو سماعيل فوق كتافهم و ردونا للطريق لي تلفناها ، من بعد جاو أفراد الوقاية المدنية لي تانقدم ليهم جزيل الشكر حيت طلعو للجبل عامر بالثلج بالليل وماعندهمش معدات كافية وكاملين ماشي ولاد المنطقة ، تبتو سماعيل فالباياص وجابو حبل طويل ، لي بقينا شادين فيه كاملين وهابطين تا وصلنا للتحت .. ولولا تضافر الجهود را ماكناش نكونو على قيد الحياة ، باش مانكر تا شي مساعدة قدماتها شي جهة ما لينا ..”

 

 

وختم امشاب تدوينته بتوجيه الشكر الى ساكنة المنطقة على المسارعة في انقاذهم قائلا “وتانعاود نشكر ولاد دوار أزيلة على موقفهم البطولي معانا “.

 

 

ويذكر ان الشابين اسماعيل و خالد تم نقلهم على وجه السرعة عبر سيارة الإسعاف الى مستشفى جماعة ترجيست، بعد إنقاذهم من طرف بعض الشباب بالمنطقة الذين طهملوا عناء نقلهما فوق ظهورهما لأزيد من ساعة مشيا على الأقدام.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *