“بوميكة” .. “مختل عقلي” يساعد التلاميذ في حل المعادلات الرياضية الصعبة ، ويساهم في تنظيف المدينة، ونشطاء يدعون إلى تكريمه .!

كتب في 12 دجنبر 2019 - 2:15 م
مشاركة

حسن شاب ثلاثيني ، أصيب بإضطراب عقلي منذ سنوات دفع به ذلك الى التشرد في شوارع العيون الجنوب، الا أن هذا المرض لم يثنيه على تقديم خدمات جليلة للمجتمع.

 

 

حيث أصبح حسن أو الملقب عند ساكنة العيون ب “بوميكة” نسبة الى الكيس البلاستيكي الذي لا يفارقه والذي يستعمله لغرض جمع النفايات من ازقة وشوارع المدينة، (أصبح) يعيش ظروفا صحية مزرية، دفع بعدد من نشطاء الفيس بوك للدعوة الى تكريمه عبر “إنقاذه من الشارع”.

وقال أحد النشطاء الفيسبوكيين الواقف وراء هذا النداء أننا “اخترنا الملقب ببوميكة كأبر شخصية لهذه السنة من أجل تكريمه، وأفضل تكريم له يضيف المتحدث “هو إنقاذه من الشارع، عبر توجيهه الى دار للايواء ، والسهر على علاجه حتى يسترجع عافيته “.

ويضيف الناشط في تصريح لشمس بوست، “إن حسن ورغم إصابته بمرض عقلي الا أنه شخص مثقف ، لا يتوانى في تقديم خدماته الجليلة لساكنة المدينة وينظف شوارع العيون من تلقاء نفسه وبدون مقابل” متابعا حديثه” تجده طول النهار يسهر على تنظيم الطريق ، ويسقي النبتات ، وفي الليل يقوم بمسح زجاج السيارات المتوقفة في الشارع ويرفض اخد المال من الناس “.

 

 

موضحا أن “حسن” حسب ما يُتداول كان شابا مثقفا وكان قويا في الحساب الذهني قبل مرضه ، وهو ما يفسره تقديم خدماته في مساعدة التلاميذ لحل المعادلات الرياضية الصعبة رغم إضطرابه العقلي.

 

 

وناشد المتحدث الجهات المعنية لمساعدته وانقاذه من حياة التشرد لانه أعطى خير مثال للمواطنين والجمعيات عن فعل الخير دون مقابل ” يضيف الناشط.

تعليقات الزوار ( 1 )

  1. حسن اسم على مسمى فحسن رغم مشاكله الصحية وضيق ذات اليد إلا أنه يتميز على العديد من الناس لاحبذ وجد من يعتني به من طرف مؤمن غيور يخرجه من غياهيب الزمن.
    مول الميكة لقب يحط من كرامته مسكين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *