رعب في نفوس “الكسابة” بخنيفرة.. عصابة مسلحة تسطو على ممتلكات فلاحين !

كتب في 5 دجنبر 2019 - 5:30 م
مشاركة

تعيش دواوير بجماعة الحمام نواحي خنيفرة، منذ أسبوع، رعبا حقيقيا بسبب ” اختراق” عصابة مدججة بالأسلحة البيضاء بيوت ” كسابة”، وسطوهم على ممتلكاتهم، ورؤوس ماشية.

 

مصدر من خنيفرة أوضح أن العملية استهدفت بيتا في قبيلة أيت سيدي احمد بجماعة الحمام، حيث نفذ مجهولون عملية سطو تحت التهديد بالتصفية الجسدية.

 

وحسب المصدر نفسه، فإن أفراد العصابة ” الفراقشية” استولوا على مبلغ مالي، وعدد من رؤوس الماشية، قبل أن يفروا نحو وجهة مجهولة، تاركين بقية القطيع في موقع خلاء بعيد عن بيت الضحية.

 

الواقعة، التي تعيد إلى الأذهان عمليات سطو مماثلة شهدتها جماعة الحمام، استنفرت مصالح الدرك، والشرطة العلمية، والسلطة المحلية، حيث فتح تحقيق في الجريمة، بينما ارتفعت أصوات الفلاحين، والكسابة، مطالبين بحمايتهم، وحماية ممتلكاتهم.

 

وتجدر الإشارة إلى أن عصابة “‘الفراقشية” تستغل عاملي الليل والشتاء لتنفيذ مخططاتها، كما تستغل بُعد زريبة الضحية عن بيوت الجيران، وتحديدا استهداف الكسابة في القرى الجبلية، كما هو الشأن بالنسبة لدواوير جماعات القباب، الحمام، أجلموس.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *