القنصل الجزائري بوجدة يتحول إلى رئيس ملحقة إدارية ويغرق المدينة بشواهد الاحتياج

كتب في 3 دجنبر 2019 - 2:18 م
مشاركة

تحول القنصل الجزائري بمدينة وجدة، إلى رئيس ملحقة إدارية لإصدار شواهد الاحتياج للعديد من المواطنين الجزائريين المقيمين بالمدينة، من أجل الإدلاء بها عند الحاجة.

 

وفي هذا الصدد تتوصل إدارة مستشفى الفارابي بوجدة، بمئات الطلبات من مواطنات ومواطنين جزائريين من أجل الإستفادة من الخدمات الصحية بشكل مجاني، معززة بوثائق إدارية موقعة من قبل المصالح القنصلية الجزائرية بوجدة، تشهد بعوزهم وحالة الفقر التي يعيشونها.

وفي السياق ذاته، أكدت مصادر من داخل مستشفى الفارابي لموقع ” شمس بوست” ، أن مثل هذه الشواهد لا يعتد بها، وحتى شواهد الاحتياج الصادرة عن السلطات المحلية لا يمكن الإعتماد عليها قصد الإستفادة من الخدمات الصحية المجانية، في ظل إعتماد بطاقة “الرميد”.

 

وأضافت المصادر ذاتها، أن القنصل الجزائري يتملص من مسؤوليته بخصوص توفير الخدمات الصحية لمواطني هذا البلد، من خلال منحهم شواهد إدارية تثبت فقرهم، رغم أنه يدرك جيدا أن مثل هذه الشواهد الإدارية غير مجدية، وأن الإستفادة من الخدمات الصحية يكون فقط في الحالات المستعجلة كما هو معمول به في باقي دول العالم.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *