أسرة في قرية نائية كل أفرادها يعانون من الإعاقة والعمى يناشدون الجميع “بغينا غي باش نعيشو، الخبز و مالقيناهش “!

كتب في 29 نونبر 2019 - 7:30 م
مشاركة

“بغينا غي باش نعيشو، والخبز مالقيناهش ” بهذه العبارة توجه أسرة تتكون من أم معاقة حركيا وأب وابنه الوحيد يعانيان من العمى ، نداءها للجميع قصد انتشالها من الوضع المأسوي الذي تعيشه بدوار المخاشيم جماعة الصفصاف اقليم سيدي قاسم.

 

 

اسرة الگرواني التي أصبحت تعيش كل يوم على ما تجود به عليهم أيادي المحسنين بذات القرية كانت قبل ست سنوات مستغنية عن مساعدات الأخرين حينما كان ابنهم الوحيد يعتمد على سواعده لجلب القوت اليومي قبل أن يصاب بدوره بالعمى لتجد الاسرة نفسها في دوامة الفقر المدقع.

 

 

وحول الظروف المؤلمة التي تمر منها الاسرة صرح يونس الگرواني لشمس بوست، “كنت المعيل الوحيد لوالدي المقعدان ، أمي تعاني من إعاقة حركية وأبي وُلد ضريرا ، فقد كان مساندي في الحياة بعد أن كان إماما يدرس القرآن ، لكن بعد أن وصل الى سن التسعين أصبح بالاضافة الى العمى غير قادر على الحركة “.

 

 

وأضاف يونس الشاب ذو 29 سنة والدموع لا تفارقه “قبل ست سنوات تحولت حياتنا الى جحيم بعدما أن صرت كفيفا لأنضاف الى والدي المقعدان، حيث أضحينا نعيش وضعا مؤلما “حتى الأكل ما كنلقاوهش”.

 

 

وتابع المتحدث “ما عندنا لا أرض فلاحية لي نعيشو بها وماعندنا لا ماشية ، حتى المنزل الطيني غي أبناء الدوار هوما لي بناوه لينا، راحنا عايشين مقهورين وحتى شي مسؤول ما قلب فينا”.

 

 

وأضاف يونس “لا نريد أكثر من منزل يليق بنا ومعاش لنقضي بيه بقية حياتنا التي أصبحنا نحس أنها عالة على الجيران بالدوار الذين أصبحوا هم المعيل الوحيد لنا بمساعداتهم بين الفينة والأخرى”.

 

 

وأشار المصدر الى أن والده الذي يعاني كذلك من ارتفاع ضغط الدم يحتاج شهريا الى أدوية مكلفة .

 

ووضع يونس رهن إشارة كل من يرغم في مد يد المساعدة رقمه الهاتفي 0672243742

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *