سبعيني يقطع أزيد من 60 كلم مشيا على الأقدام إحتجاجا على إقصائه من الإستفادة من محل تجاري بتاوريرت

كتب في 27 نونبر 2019 - 2:00 م
مشاركة

قطع شيخ سبعيني مساء أمس الثلاثاء ما يزيد عن 60 كيلومتر مشيا على الأقدام من مدينة تاوريرت في إتجاه ولاية وجدة إحتجاجا على ما أسماه “إقصائه من الاستفادة من محل تجاري بالمحطة الطرقية بتاوريرت.

 

مسيرة الشيخ انطلقت من مدينة تاوريرت في حدود الثامنة مساء قطع من خلالها “التيجيني” الذي كان قد دخل في إعتصام مفتوح من أمام مقر البلدية منذ اسبوعين مسافة تزيد عن 60 كلم قبل أن يغمى عليه، لينقل بعدها الى المستشفى الفرابي بوجدة عبر سيارة إسعاف.

 

 

وتعود تفاصيل الأشكال الاحتجاجية التي يخوضها المحتج منذ سنتين بعد أن تم إغلاق المحطة الطرقية القديمة التي كان التيجيني رفقة 17 اخرين يتوفرون على محلات تجارية بها ويستغلونها مند ازيد من 30 سنة ” على حد تعبير المحتج.

وكان ذات المصدر قد قال ، في تصريح له لشمس بوست ” أنه وبعد إغلاق المحطة القديمة، قدّم لهم المسؤولون وعودا بالاستفادة من محلات بالمحطة الطرقية الجديدة ، لكن في الاخير تم حرماننا لأجد نفسي عرضة للتشرد” يضيف المصدر.

 

 

وأضاف المتحدث “انني بعد أن قضيت 34 سنة بالمحطة التي كانت تعتبر مصدر قوتي اليومي تم حرماني ، مما دفع بي منذ سنتين الى الدخول في وقفات احتجاجية وإعتصامات ومسيرات لكن دون جدوى “.

 

وكان قد أشار في سياق حديثه عن أطول إعتصام خاضه رفقة زوجته ،” أنه دام سنة ونصف مرفوقا بوقفات احتجاجية بتاوريرت ووجدة ثم بعدها مسيرتين احتجاجيتين مشيا على الاقدام من تاوريرت انتهت أمام ولاية وجدة”.

 

ويطالب المعتصم ، من الجهات المسؤولة إنصافه والسماح له باستغلال أحد المحلات بالمحطة الطرقية الرئيسية للعودة لممارسة التجارة التي كانت مصدر قوته وقوت أسرته

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *