بالفيديو.. ساكنة تاوريرت تطالب “بحقها في الصحة” والقوات العمومية تتدخل!

كتب في 19 نونبر 2019 - 9:30 م
مشاركة

خرجت عشرات من ساكنة تاوريرت مساء هذا اليوم الثلاثاء وللأسبوع الثالث على التوالي للمطالبة بما أسموه “حقها الدستوري في الصحة” بعد الوضع الكارثي الذي أصبح يعيشه المستشفى الاقليمي.

 

هذه الوقفة الاحتجاجية التي كان مقررا تنظيمها أمام مقر عمالة تاوريرت لايصال صوتهم لأعلى سلطة في الاقليم انتهت وكما عاين ذلك شمس بوست، بتدخل القوات العمومية لمحاصرة الشكل الاحتجاجي ثم فضه بعد ذلك”.

 

هذا التدخل في حقهم أعتبره المحتجون في تصريحهم للموقع” إجتهادا غير محسوب العواقب من طرف السلطات المعنية التي أعطت تعليماتها لفض شكلهم الاحتجاجي السلمي الذي يعتبر حق دستوري ” على حد تعبيرهم.

 

وأضاف هؤلاء “أن تدخل القوات العمومية في حقهم، كان دون أي قرار منع صادر من الجهات القضائية المختصة ، الذي كان من المفروض تلاوته قبل أي تدخل “، الأمر الذي اعتبتره ذات المصادر “إجتهادا قد يؤدي الى ما لا تحمد عقباه”.

 

هذا وامام منعهم من متابعة احتجاجتهم من أمام مقر العمالة اضطر المحتجون بعد ذلك الى اتمامها أمام المستشفى الاقليمي “.

ويذكر الى أن هذه الاحتجاجات انطلقت منذ ثلاثة أسابيع عقب وفاة رضيعة من تاوريرت ، بالمستشفى الجامعي بوجدة والتي يرى المحتجون أنها “قضت نحبها بسبب التأخر في إعطاء مصلحة SAMU الموافقة لنقلها من المستشفى الاقليمي لتاوريرت الذي يفتقد للتجهيزات الضرورية الى المستشفى الجامعي بوجدة” .

 

كما يضيف المحتجون الى ملفهم المطلبي جملة من المطالب التي يلخصونها في ضرورة تجويد الخدمات الطبية بهذا المستشفى الاقليمي الذي لا تتعدى طاقته الاستعابية 43 سريرا، مع توفير التجهيزات الطبية الضرورية ، وكذا إضافة الأطر الطبية نظرا للنقص الحاد الذي يعاني منه المستشفى.

 

ويشار الى أن العشرات من الساكنة يخوضون هذه الاحتجاجات في إطار حملة فيسبوكية “ماساكتينش” كانوا قد أطلقوها منذ ثلاثة اسابيع لايصال صوتهم للوزارة الوصية لأجل تنظيم زيارة ميدانية للوقوف على الاختلالات بالمرافق الصحية بتاوريرت.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *