بعد أضرار  زلزال ميدلت.. ساكنة المنطقة تستغيث خوفا من حدوث الكارثة! 

كتب في 17 نونبر 2019 - 9:00 م
مشاركة

 

لازالت ساكنة جماعة “النزالة”، ضواحي ميدلت تعيش على وقع الهزة الأرضية القوية التي ضربت صباح اليوم الأحد المنطقة متسببة في أضرار  في المباني.

حيث خرج العشرات من سكان قرية انمل والضواحي حيث مركز الهزة الارضية من منازلهم عقب حدوث هزات إرتدادية أخرى، خوفا من سقوط المباني التي تضررت.

ووفق ما توصل به الموقع من عدد من الساكنة الذين عبروا عن مخاوفهم من تكرار الهزات “أنهم باتوا مهددين بالمبيت خارج المنازل ، لأن أغلبها أصبحت غير آمنة”

وطالب عدد منهم من الجهات المسؤولة التدخل لمد يد المساعدة.

من جهته كشف عبد الله بلعابد، وهو فاعل سياسي وجمعوي بالمنطقة لشمس بوست، أن “المنطقة شهدت مباشرة بعد الحادث زيارة عدد من المسؤولين الاقليمين وعلى رأسهم عامل الاقليم للوقوف على الأوضاع”.

وتابع المتحدث “لقد تمت معاينة عدد من المنازل المتضررة، ولكن لحدود الان لا ندري هل هذه المنازل  تحتاج الى اخلائها أم لا ، خاصة وان هناك تفاوت في نسب الضرر والشقوق التي لحقت المباني”.

وأشار المصدر إلى أنه بالاضافة إلى الاضرار التي لحقت ممتلكات الساكنة، “هناك مدرسة تضررت بشكل كبير، وأعتقد أن تلاميذ القرية سيجدون أنفسهم منقطعون عن الدراسة”

ويشار الى أن المعهد الوطني للجيوفيزياء كان قد اعلن أن هزة أرضية بقوة 5,3 درجات على سلم ريشتر سجلت، صباح اليوم الأحد، بإقليم ميدلت.

وأضافت الشبكة الوطنية للمراقبة والإنذار الزلزالي، التابعة للمعهد، في نشرة إنذارية، أن هذه الهزة، التي حدد مركزها بجماعة النزالة (إقليم ميدلت) ، وقعت عند الساعة 09 و39 دقيقة و7 ثوان (بتوقيت غرينيتش+1).

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *