وثيقة زواج من قاصر منسوبة للشيخ محمد الفيزازي تثير سخط نشطاء الفايسبوك

كتب في 15 نونبر 2019 - 9:30 م
مشاركة

أثارت وثيقة إدارية منسوبة للشيخ “محمد الفيزازي”، تفيد زواجه من قاصر تنحدر من مدينة القصر الكبير، سخطا عارما لدى رواد التواصل الإجتماعي “الفايسبوك”.

واعتبر بعض المغردين أن ما قام به الشيخة يعد فضيحة يجب معاقبته ومحاسبته عليها، لأنها تضرب في العمق القانون المدني المغربي الذي يمنع الزواج من القاصرات، ولم يقف الأمر عند هذا الحد، بل هناك من اتهم الشيخ المذكور، باستغلال الظروف المادية والإجتماعية للفتاة القاصر من أجل الزواج منها، حيث لا يتعدى المهر الذي خصصه إليها مبلغ 5 آلاف درهم كما تتضمنه الوثيقة المنتشرة على نطاق واسع بشبكات التواصل الإجتماعي.

وفي السياق ذاته، قرر الشيخ المثير للجدل رفع دعوى قضائية في غضون الأيام القليلة المقبلة ضد الجهة التي قامت بتسريب الوثيقة، كما أكد ذلك بصفحته الرسمية.

وكان الشيخ قد مر بأوقات عصيبة ولا زالت محنته مستمرة، بسبب قضية ما أصبح يعرف لدى الرأي العام الوطني ب “حنان زعبول” الذي أدعى أنه أخرج جنا يهوديا سكن جسدها وأنه أعجب بها وتزوجها على سنة الله ورسوله، وهو الفعل الذي جر عليه وابلا من الانتقادات اللاذعة من طرف الجميع بما فيها وسائل الإعلام التي أعتبرت سلوكه بالغير مقبول، وخاصة أن اعتباره الديني كشيخ سلفي لا يسمح له الوقوع في مثل هذه الأوضاع التي تسبب في إحراج كبير للأفراد عائلته.

ويذكر، أن الشيخ وفي حالة نشر أية تدوينة على صفحته كيفما كان مضمونها، إلا وانهال عليه رواد التواصل الإجتماعي بالسب والقذف ونشر صوره رفقة “حنان” عبر صفحته.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *