مرصد يطالب بعدم الرضوخ لضغوطات إسبانيا وإحكام إغلاق معبر “الذل والموت”

كتب في 15 نونبر 2019 - 7:00 م
مشاركة

كشف مرصد الشمال لحقوق الإنسان، أنه يتابع ما أسماه “الضغط الذي تمارسه سلطات الاحتلال الاسباني بسبتة المحتلة، منذ أزيد من شهر، بهدف إعادة فتح معبر طراخال 2 المتخصص في التهريب المنظم، وذلك بترويج حكايات وقصص وفيديوات واخبار مزيفة”.

 

وأضاف المرصد في بيان توصل شمس بوست بنسخة منه، أنه يؤكد مجددا رفضه، إعادة فتح المعبر الذي وصفه بـ”معبر الذل والموت”، طراخال 2 في وجه التهريب المنظم الذي تستفيد منه سلطات المدينة المحتلة بالدرجة الاولى من خلال انعاش ” اقتصادها ” من وراء نشاط غير مشروع ” التهريب ” وإغراق السوق المغربية ببضائع وسلع غدائية منتهية الصلاحية وأخرى لا تستجيب للمعايير المعمول بها”.

 

كما أكد بأنه بدرجة ثانية تستفيد “مافيا التهريب”، وبعض رجال الأمن والجمارك …. وذلك “باستثمار مآسي نساء ورجال وشباب الذين دفعتهم الظروف الاجتماعية والاقتصادية والتوزيع غير عادل للثروات وانتشار الفساد والبطالة … الى المخاطرة بأرواحهم وسلامتهم مقابل دريهمات معدودة”. 

 

وطالب المرصد ب”ضرورة تنمية المنطقة من خلال توفير بدائل حقيقية عن التهريب بشتى أنواعه تضمن الكرامة للساكنة، ويكون لها وقع مباشر عليها”.

 

وأعلن المرصد تشبثه “بالإغلاق النهائي لمعبر الموت والذل طراخال 2، و اعتبر إعادة فتحه “رضوخا لضغوطات الاحتلال الإسباني على حساب أرواح المواطنين وسلامتهم، وخدمة للوبيات التهريب المنظم بالمعبر الوهمي”.  

وأستنكر المرصد “صمت السلطات المحلية والمؤسسات المنتخبة والبرلمانيين إزاء الركود الاقتصادي وعدم قدرتهم على طرح بدائل حقيقية للنهوض بالمنطقة”. 

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *