حرب نقابية بجهة بني ملال خنيفرة.. 4 نقابات تتهم نقابة خامسة بممارسة “البلطجة”!

كتب في 14 نونبر 2019 - 10:00 م
مشاركة

في خطوة من شأنها أن تحدث شرخا عميقا وسط التنظيمات النقابية بجهة بني ملال خنيفرة، وقفت 4 نقابات تعليمية، قبل أسبوع، مراسلة وجهت إلى الكتاب العامين للنقابات عينها، بشأن ما وصفته ” خروقات وتجاوزات نقابة FNE.

 

النقابات التعليمية الموقعة على المراسلة، تمثل للجامعة الوطنية لموظفي التعليم، والجامعة الوطنية للتعليم، والجامعة الحرة للتعليم، فضلا عن النقابة الوطنية للتعليم fdt، والتي تحدثت عن ” عرقلة نقابة fne الأشغال الجهوية للتشاور”، في إشارة إلى قضايا الشغيلة التي تقول النقابات إنها تسعى إلى مناقشتها وإيجاد الحلول لها، طبقا للمذكرات، والقوانين المنظمة.

 

المراسلة حملت اتهامات موجهة لنقابة الجامعة الوطنية للتعليم – الجناح الديمقراطي – بنهج ” البلطجة والتشكيك في مصداقية النقابات، وعلاقتها بالأكاديمية الجهوية”.

 

مناضلو النقابة المذكورة، والمنتمون لصفها، خرجوا للتعبير عن موقفهم الرافض لهذه الخطوة، التي وصفوها ب” التملق”، ولا يوجد ما يبررها.

 

وفي سياق متصل، خرجت جهات تابعة لنقابة ” كدش”، للتشكيك في مصداقية الوثيقة، وأنه لا علاقة لنقابة ” الزاير” بها، وهو ما وضحه المكتب الجهوي للنقابة، حيث حمّل، في بلاغ توضيحي، مسؤولية الرسالة ل” من سولت له نفسه استخدام خاتم المكتب الجهوي بعيدا عن أخلاق نقابة كدش”، دون الإشارة إلى إمكانية فتح تحقيق في الموضوع.

 

” حرب” النقابات بجهة بني ملال خنيفرة، يأتي في وقت تشهد التمثيليات النقابية، محليا، وجهويا، ومركزيا، تراجعا كبيرا على مستوى التفاعل مع قضايا الشغيلة، خاصة في حقل التعليم.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *