شيخ وزوجته يخوضان سنة ونصف من الإعتصام بتاوريرت بعد حرمانهما من الإستفادة من محل تجاري

كتب في 12 نونبر 2019 - 11:37 م
مشاركة

عاد الشيخ “التيجي” الرجل السبعيني رفقة زوجته ليخوضان إعتصاما أخر من داخل بهو بلدية تاوريرت بعد أن سبق لهما رفع اعتصامهما الأول منذ أشهر بعد أن دام سنة ونصف.

 

وتعود تفاصيل هذا الشكل الإحتجاجي الذي يعد أطول إعتصام بمدينة تاوريرت الى منذ سنتين بعد أن تم إغلاق المحطة الطرقية القديمة التي كان التيجيني رفقة 17 اخرين يتوفرون على محلات تجارية بها ويستغلونها مند ازيد من 30 سنة ” على حد تعبير المحتج.

 

 

وقال التيجي ، في تصريح له لشمس بوست ” أنه وبعد إغلاق المحطة القديمة، قدّم لهم المسؤولون وعودا بالاستفادة من محلات بالمحطة الطرقية الجديدة ، لكن في الاخير تم حرماننا لأجد نفسي عرضة للتشرد “.

 

وأضاف المتحدث “انني بعد أن قضيت 34 سنة بالمحطة التي كانت تعتبر مصدر قوتي اليومي تم حرماني ، مما دفع بي منذ سنتين الى الدخول في وقفات احتجاجية وإعتصامات ومسيرات لكن دون جدوى “.

 

 

وأشار في سياق حديثه عن أطول إعتصام خاضه رفقة زوجته ،” أنه دام سنة ونصف مرفوقا بوقفات احتجاجية بتاوريرت ووجدة ثم بعدها مسيرة احتجاجية مشيا على الاقدام من تاوريرت انتهت أمام ولاية وجدة”.

 

 

ويطالب المعتصم ، من الجهات المسؤولة إنصافه والسماح له باستغلال أحد المحلات بالمحطة الطرقية الرئيسية للعودة لممارسة التجارة التي كانت مصدر قوته وقوت أسرته “.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *