بسبب المولد النبوي..مواجهة جديدة بين السلطات والعدل والإحسان

كتب في 10 نونبر 2019 - 1:22 م
مشاركة

 

مولود مشيور

منعت السلطات المغربية ليلة أمس السبت الاحتفالات التي كانت تعتزم جماعة العدل والإحسان القيام بها في عدد من المدن المغربية بمناسبة  عيد المولد النبوي الشريف.

وذكرت الجماعة على موقعها، أن القوات الأمنية تدخلت في عدة مدن مغربية، منها تطوان والعرائش والقصر الكبير وبني تجيت والدار البيضاء. واوقفت مواكب الاحتفاء بذكرى المولد النبوي الشريف.

وأفاد موقع الجماعة أن مدينتي العرائش والقصر الكبير، “تفاجأت ساكنتهما بمنع موكب للشموع بعدما قامت السلطات صباحا بمنع صبيحة للأطفال كان من المفترض أن يتم تنظيمها أمام بناية المدرسة الابتدائية المعتمد ابن عباد، كما تعودت الساكنة على تنظيمها كل سنة بمناسبة ذكرى المولد النبوي”.

 

واستغربت جماعة العدل والاحسان من الإنزال المكثف لقوات الأمن، معتبرين الفعل “شططا في استعمال السلطة، تجاه نشاط يعتبر مناسبة دينية وعيداً يفرح به سائر المغاربة”. حسب تعبيرهم.


وأضافت الجماعة أن المنع طال المواطنين بمدينة “بني تجي” ليلة أمس حيث تم تفريق الموكب لحظات فقط بعد انطلاقه، وكذا بمدينة تطوان حيث قامت السلطات بمنع الموكب المسير الذي تعود سكان المنطقة على تخليده قبالة مسجد السويقة بالمدينة القديمة وقامت بمنع تنظيمه قبل انطلاقه. وفق ما أورده موقع الجماعة.

واشتكت الجماعة من التضييق على انشطتها بمدينة الدار البيضاء وطنجة، بمناسبة ذكرى مولد النبوي الشريف، وتحدث بعض أنصارها على مواقع التواصل الاجتماعي، عن محاصرتهم ومواجهتهم “بشتى الأساليب، وتحطيم بعض معدات الاحتفال”.

وتسود علاقة متوترة بين السلطات المغربية وأعضاء جماعة العدل والإحسان منذ سنوات. تجلى ذلك في منعهم الاعتكاف بالمساجد خلال شهر رمضان، وتشميع عدد من بيوت القياديين وأعضاء تابعين للجماعة، لتصل الأمور إلى حد تبادل الاتهامات والانتقادات الحادة.

 

ويرى عدد من المتابعين بأن الجماعة “تستغل” المناسبات الدينية، لخدمة أغراضها.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *