عشر سنوات سجنا نافذا في حق راقي بركان وأربعة سنوات في حق شقيقي إحدى الضحايا

كتب في 31 أكتوبر 2019 - 10:10 ص
مشاركة

أفادت مصادر متطابقة لموقع “شمس بوست” أن القضاء أنهى ملف ما أصبح يعرف لدى الرأي العام المحلي والوطني “راقي بركان “أمس الأربعاء، وذلك بإدانته بعشر سنوات حبسا نافذا بتهمة إستغلال نساء واستدراجهن من أجل ممارسة الجنس عليهن بحجة الرقية الشرعية ، فيما تم الحكم على شقيقي إحدى ضحايا الراقي التي فجرت القضية عبر شريط فيديو تم تداوله على نطاق واسع عبر منصات التواصل الإجتماعي، بسنتين حبسا نافذا لكل واحد منهما بتهمة العنف وعدم التبليغ عن الجريمة.

 

وكانت مدينة بركان قد اهتزت خلال شهر دجنبر من السنة الماضية على وقع فضيحة أخلاقية من العيار الثقيل ، بطلها أحد الرقاة القاطنين بالخارج اتخذ من إحدى المنازل بعاصمة البرتقال لاستدراج النساء الراغبات في العلاج عن طريق الرقية الشرعية قبل أن يعمل على ممارسة الجنس عليهن.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *