في مبادرة نبيلة .. طلبة جامعة محمد الاول يتطوعون لتنظيف أحياء وجدة

كتب في 28 أكتوبر 2019 - 1:03 م
مشاركة

 

في سياق سلسلة من المبادرات التي قام بها طلبة جامعة محمد الاول لتنظيف عدد من الأماكن بوجدة، تطوع عدد منهم أمس الأحد لتنظيف وجمع النفايات المنتشرة بحي القدس في إطار “حملة محيط نظيف” التي يصبون من خلالها الى تعميمها في باقي الأحياء.

ونشر المتطوعون صورا على حساباتهم فيس بوك أثناء عملية تنظيف عدد من الازقة بحي القدس التي كانت تكسوها النفايات الورقية والبلاستيكية وخشاش الاشجار اليابسة وذلك لتحسيس المواطنين بضرورة الانخراط الفاعل من أجل بيئة نظيفة.

هذه المبادرة التي استحسنها الجميع والتي اعتبروها انها بادرة تستحق التنويه، دعا من خلالها عدد من رواد موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك الى ضرورة استمرارها في كل أحياء وجدة لتخفيف العبئ عن عمال النظافة.

ويشار الى أنها ليست المرة الاولى التي يقوم بها الطلبة بوجدة بمثل هذه المبادرة بل سبق وان تطوع ﻃﻠﺒﺔ ﻛﻠﻴﺔ ﺍﻟﻌﻠﻮﻡ ﺗﺨﺼﺺ ﺍﻟﺒﻴﻮﻟﻮﺟﻲ ﻣﺎﺳﺘﺮ ﺍﻟﺒﻴﺌﺔ ﻭﺍﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﺍﻟﻤﺴﺘﺪﺍﻣﺔ، لتنظيف ﻣﻨﺘﺰﻩ ﺳﻴﺪﻱ ﻣﻌﺎﻓة”

وكان المنخرطون قد كشفوا لشمس بوست “ان ﺍﻟﻤﺒﺎﺩﺭﺓ ﻛﺘﺠﺮﺑﺔ ﺃﻭﻟﻰ ﺳﺘﺸﻤﻞ اماكن ﺃﺧﺮﻯ ، أملا في أﻥ ﺗﺴﻮﺩ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺘﺠﺮﺑﺔ مدن مغربية أخرى لانها ذات منفعة تنعكس ايجابا على الشخص وعلى محيطه”،

وأضافت المصادر “وبدل تضييع الوقت في تشالنجات آخرى لا فائدة من ورائها، على الشباب الانخراط في مثل هذا التحدي لأنه تحسيسي بالدرجة الاولى وعلينا جميعا أن نعي الهوة البيئية الخطيرة التي نتجه نحوها

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *