الأوحال والبرك المائية داخل مقر جماعة تاوريرت تثير سخرية الفيسبوكيون

كتب في 25 أكتوبر 2019 - 6:00 م
مشاركة

 

لازالت الأوحال والبرك المائية  داخل المرآب جماعة تاوريرت، التي تشكلت، بسبب الأمطار الأخيرة التي شهدتها المدينة منذ أربعة أيام، تثير  سخرية عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وأظهرت الصور التي تداولها الفيسبوكيون، والتي تم التقاطها من داخل مقر الجماعة، حفر كبيرة وبرك مائية، بالاضافة إلى الأوحال التي تجمعت دون أن تثير إهتمام الجهات المسؤولة داخل المجلس الجماعي لاصلاحها.

هذا الوضع  دفع بالنشطاء الفيسبوكيين إلى تحويل هذه الصور  إلى مادة للسخرية من ما أعتبروه “أن المجلس الجماعي لم يستطع حتى إصلاح محيط بيته” بالأحرى أن تنتظروا منه إصلاح محيط بيوت جيرانه”، في إشارة منهم إلى أن المجلس الجماعي لم يتمكن حتى من إصلاح مقر البلدية، و بالأحرى البنية التحتية داخل المدينة والتي أصبحت قطرات من الأمطار “تكشف عن هشاشتها”.

واعتبر هؤلاء النشطاء أن البنية التحتية بالمدينة “لازالت تعيش وضعا مترديا”، وأن الصور التي تم التقاطها من داخل مقر الجماعة “ما هي سوى عربون يظهر للجميع أن فاقد الشيء لا يعطيه”. 

 

وطالب هؤلاء بضرورة إعطاء الأهمية القصوى للبنية التحتية الهشة بالأحياء الهامشية، مع مراقبة أشغال الشركات التي تربح الصفقات، والتي تظهر عيوب خدماتها مباشرة بعد الانتهاء بأشهر قليلة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *