الأساتذة ضحايا النظامين يحتجون ويضربون عن العمل

كتب في 20 أكتوبر 2019 - 11:28 ص
مشاركة

أعلنت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم، عن دعمها للمحطة النضالية للأساتذة ضحايا النظامين المتضررين من المرسوم رقم 02.19.504 يوم غد الاثنين 21 أكتوبر 2019، ويوم الخميس 7 نونبر 2019.

 

وجددت النقابة  دعوتها الشغيلة التعليمة للمشاركة في الإضراب الوطني يوم 31 أكتوبر 2019.

 

وأضافت النقابة أنه على اثر مباشرة وزارة التربية الوطنية تنفيذ المرسوم رقم 02.19.504 الصادر بتاريخ 26 يونيو 2019، المتعلق بملفي ضحايا النظامين 2003-1985 وأساتذة الزنزانة 9، وفي إطار متابعتها، لتبعات تطبيق هذا المرسوم، “ورغم مراسلات الجامعة ودعوتها الوزارة للجلوس إلى طاولة الحوار قبل إصدار أي مرسوم، ورغم تحذير الوزارة من طريقة تدبيرها لملفات الشغيلة ولجوئها إلى قرارات ارتجالية وانفرادية تقصي فئة عريضة من الحل وتخلف ضحايا جدد بالقطاع، فإن وزارة التربية الوطنية أصرت على سياستها الانفرادية في ضرب النهج التشاركي”.

 

ودعت النقابة  في البيان الذي يحمل توقيع الكاتب العام للجامعة عبد الاله دحمان، الوزارة إلى إنصاف الأساتذة ضحايا النظامين 2003-1985 المتضررين وغير المستفيدين من المرسوم رقم 02.19.504 (أساتذة التعليم الإعدادي الذين سبق توظيفهم بالسلم 7 و8، ضحايا النظامين فوجي 93 و 94، الأفواج قبل 93، غير المستوفين للشروط النظامين رغم منحهم السنوات الاعتبارية، المتقاعدين قبل 01 يناير 2012، المحرومون من التسقيف بعد الاستفادة من السنوات الاعتبارية…)”.

 

ونبهت  الوزارة إلى الوضع الذي وصفته بـ”الشاذ والغريب”، الذي أصبح عليه الأساتذة المرتبين في السلم العاشر والذين سبق توظيفهم بالسلم 9 جراء تطبيق هذا المرسوم ودعوتها إلى “إيجاد حل عاجل لهذا الملف”.

 

ويخوض الأساتذة المعنيون إضرابا يوم غد الاثنين، مرفوقا بوقفة احتجاجية أمام مديرية الموارد البشرية من الساعة 11 صباحا إلى الساعة الواحدة بعد الزوال.

 

كما سينظمون وقفة احتجاجية يوم الخميس 07 نونبر 2019 أمام وزارة التربية الوطنية باب الرواح بالرباط من الساعة 10 صباحا إلى الساعة الواحدة بعد الزوال.