المروري: الشعب المغربي ينتظر الأمل القادم.. العفو الشامل

كتب في 18 أكتوبر 2019 - 9:30 م
مشاركة

قال عبد المولى المروري، عضو في هيأة الدفاع عن توفيق بوعشرين، مؤسس جريدة “أخبار اليوم” واليوم24، إن العفو الملكي قرار حكيم ودقيق، في إشارة إلى قرار العفو عن الصحافية هاجر الريسوني ومن معها.

 

وكتب المروري، في تدوينة مطولة، أن هذا العفو جاء ليعطي انطلاقة جديدة لمغرب جديد، في ظل احترام تام لحقوق الإنسان، ما يعني أن المغرب على مشارف انتقال جديد نحو مرحلة جديدة، وخيارات جديدة، وتطلعات جديدة.

 

وأضاف المحامي المروري أن قرار العفو هو تصور جديد لمرحلة مفعمة بالأمل، من أجل تجاوز مرحلة أليمة خيمت على الشعب المغربي، من خلال أحداث الحسيمة، وغيرها من المدن التي عاش أبناؤها التهميش، وسوء تدبير واستغلال مواردها المادية والبشرية.

 

كما اعتبر المروري العفو الملكي رؤية عميقة في طريقة التعامل مع ملفات اجتماعية، أو شخصية، تتجه نحو احترام الحياة الشخصية، والنأي بها عن التشهير والابتزاز.

 

ونبه المتحدث إلى أن العفو هو تصحيح لمسار العدالة بالمغرب، التي أضحت تحيد عن سكتها كلما صادفت ملفات ذات طبيعة سياسية حقوقية مغلفة بقضايا الحق العام.

 

واستطرد المحامي المروري ” العفو الملكي جعلني أحلم أن يتوسع ليضم في كنفه معتقلي الريف.. والمهداوي وتوفيق بوعشرين”، خاتما تدوينته ” العفو الملكي أمل قادم لإنقاذ البلاد من إساءة السمعة من سوء المتابعة وسيئ الملاحقة.. فإني والشعب المغربي في انتظار أمل قادم.. العفو الشامل”.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *